September 9, 2018 / 7:13 PM / a month ago

الشرطة: احتجاز أفغانيين للاشتباه في قتلهما رجلا في شرق ألمانيا

كوتن (ألمانيا) 9 سبتمبر أيلول (رويترز) - ذكرت الشرطة ومكتب المدعي العام اليوم الأحد أن شابا ألمانيا عمره 22 عاما لقي حتفه الليلة الماضية في بلدة كوتن بشرق ألمانيا وأن السلطات احتجزت اثنين من الأفغان للاشتباه في قتله.

وقالت الشرطة والمكتب في بيان مقتضب ”جرى احتجاز أفغانيين للاشتباه في ارتكابهما جريمة قتل... لم تتضح بعد أسباب الواقعة وملابساتها على وحه التحديد“.

تأتي وفاة الشاب بعد مقتل ألماني آخر في مدينة كيمنتس، جنوب شرقي كوتن، التي ألقي فيها القبض على طالبي لجوء أحدهما سوري والآخر عراقي.

وأثار حادث القتل بكيمنتس في 26 أغسطس آب أعنف احتجاجات يمينية في عقود. وتجمع كل من المحتجين اليمينيين واليساريين في كوتن للتظاهر مع حلول المساء.

وقال رئيس وزراء ولاية ساكسونيا أنهالت، التي تتبعها كوتن، إن الاحتجاجات هناك يجب ألا تؤول إلى ما آلت إليه احتجاجات كيمنتس.

ونقلت صحيفة ميتلدويتشه تسايتونج عن رئيس وزراء الولاية راينر هاسلوف قوله ”على الرغم من كل المشاعر، يتعين رفض كل محاولة على الإنترنت لتحويل كوتن إلى كيمنتس ثانية“.

وذكرت الصحيفة في نسختها الإلكترونية أن الرجل الذي لقي حتفه في كوتن هو ماركوس بي. وقالت إنه توفي جراء فشل في القلب.

وألمانيا منقسمة بشدة بشأن قرار المستشارة أنجيلا ميركل عام 2015 السماح باستقبال أكثر من مليون مهاجر، كثير منهم لاجئون من حروب سوريا والعراق وأفغانستان.

إعداد علي خفاجي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below