September 9, 2018 / 9:53 PM / in 2 months

مقدمة 1-جيرو ينهي صيامه التهديفي بهدف رائع في فوز فرنسا على هولندا

* مبابي يمنح بطلة العالم تقدما مبكرا

* بابل يحرز هدفه الأول في مباراة رسمية مع هولندا منذ 2005 (لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

باريس 9 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - وضع أوليفييه جيرو حدا لعشر مباريات دولية بدون تسجيل أي هدف حين أحرز هدفا رائعا ليقود فرنسا بطلة العالم للفوز 2-1 على هولندا في دوري الأمم الأوروبي لكرة القدم اليوم الأحد.

وبدأت المباراة بعزف النشيد الوطني الفرنسي مع خوض منتخب فرنسا مباراته الأولى على أرضه منذ فوزه بكأس العالم في يوليو تموز، وانتهت بفوز مريح لأصحاب الأرض باستاد فرنسا.

ومهد المتألق كيليان مبابي طريق الانتصار أمام فرنسا بالهدف الافتتاحي في الشوط الأول، لكن المهاجم المخضرم رايان بابل عادل النتيجة للمنتخب الهولندي في المحاولة الوحيدة الخطيرة للضيوف على المرمى.

وفي لحظة ساحرة لجيرو قبل 15 دقيقة على النهاية، حسم مهاجم تشيلسي انتصار فرنسا الخامس على التوالي على هولندا حين حول تمريرة بنجامين ميندي العرضية بتسديدة مباشرة بقدمه اليسرى في الشباك.

وأبلغ ديدييه ديشان شبكة إم.6 بعد المباراة ”الفوز هو أهم شيء لجعل الاحتفالات جميلة حقا.

”أنا سعيد للغاية من أجل أوليفييه. في بعض الأحيان تغيب الفاعلية عن المهاجمين“.

وأضاف ”قلت قبل كأس العالم إن أوليفييه تعرض لانتقادات غير عادلة. لا يمكن أن نطلب منه ما يقوم به المهاجمون الاخرون لكنه مهم للغاية للفريق. عندما يغيب نعرف قيمته“.

* خطأ برومس

وحافظ ديدييه ديشان مدرب فرنسا على تشكيلته الأساسية التي تعادلت بدون أهداف مع المانيا يوم الخميس في دليل على رغبته في تحقيق الفوز في مباراة فرنسا الأولى على أرضها منذ حصد لقب كأس العالم ومواصلة الاحتفالات.

واختبر مبابي إمكانات يسبر سيلسن حارس هولندا مبكرا قبل أن يهدر فرصة بعد تمريرة من أنطوان جريزمان.

لكن المهاجم الشاب هز الشباك في الدقيقة 13 بعد خطأ من كوينسي برومس لاعب وسط هولندا.

وذهبت تمريرة برومس بضربة رأس مباشرة إلى بليز ماتودي الذي أرسل تمريرة عرضية وضعها مبابي في المرمى.

وكان جريزمان حاسما بتمريراته وهيأ كرة مثالية إلى المدافع لوكا هرنانديز الذي أطاح بها خارج المرمى.

وأنقذ سيلسن فرصة خطيرة عند قدم مبابي في نهاية الشوط الأول إذ تفادى احتكاكا كان يمكن أن يؤدي بسهولة إلى احتساب ركلة جزاء.

وبعدما أهدر جورجينيو فينالدم فرصة جيدة أدركت هولندا التعادل في الدقيقة 66 بتسديدتها الوحيدة الخطيرة على المرمى إذ حول بابل تمريرة كيني تيته العرضية بعد هجمة مرتدة سريعة من الناحية اليمنى بركبته في الشباك.

وهذا هو الهدف الأول لمهاجم ليفربول السابق في مباراة رسمية منذ مشاركته الأولى مع المنتخب ضد رومانيا في تصفيات كأس العالم قبل 13 عاما.

لكن جيرو أنهى صيامه أخيرا عندما سبق فيرجيل فان ديك ليحول تمريرة بنجامين ميندي العرضية بتسديدة مباشرة داخل المرمى ليرفع رصيده إلى 32 هدفا ويتجاوز زين الدين زيدان في قائمة هدافي فرنسا عبر التاريخ.

وأبلغ رونالدو كومان مدرب هولندا الغاضب محطة إن.أو.أس ”تمريرة عرضية إلى مهاجم كان يجب التعامل معها. الأمر لا يتعلق بالكفاءة فهذا لا يجب أن يحدث.

”اجتهدنا ولعبنا بشكل جيد. أظهرنا أننا لو حاولنا اللعب بشكل جيد فنستطيع فعل ذلك“.

وتابع ”اعتقد أننا على الطريق الصحيح لكن علينا تحسين بعض الأمور. منتخبات مثل فرنسا ستعاقبنا بلا رحمة على ارتكاب هذه الأخطاء“.

اعداد شادي أمير للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below