September 12, 2018 / 12:18 PM / 8 days ago

تلفزيون-فنان غاني يرثي كوفي عنان بلوحة مميزة

القصة

رسم الفنان الغاني ديريك باه سلسلة لوحات رثاءً لكوفي عنان الأمين العام الأسبق للأمم المتحدة والحائز على جائزة نوبل للسلام والذي توفي في مستشفى سويسري الشهر الماضي عن عمر ناهز 80 عاما.

ومن المقرر أن يوارى جثمان عنان الثرى في بلده غانا غدا الخميس (13 سبتمبر أيلول).

ورسم باه (26 عاما) عنان أولا، بعد أسبوع على وفاته، باستخدام ألوان رش في مهرجان لرسم الجرافيتي في أكرا. وكان باه قد قرر أن تتناول رسومه عدة موضوعات في المهرجان لكنه عندما سمع بوفاة عنان قال إنه شعر، كفنان غاني، بمسؤولية أن يبعث برسالة لاسيما للشباب.

ويقول الفنان، الذي أدرك أن لديه موهبة فنية فريدة في 2002 عندما كان عمره عشر سنوات، إن ردود الفعل على سلسلة لوحاته لعنان كانت إيجابية على الرغم من أن بعض الناس لم يميزوا عنان في أعماله. وكان عنان يمزح من أن البعض كان يتصور أنه الممثل مورجان فريمان.

ولوحات باه بمثابة رسالة للشباب بأن عنان زعيم أفريقي جدير بأن يكون قدوة لهم يسيرون على نهجه.

وكثيرا ما تباكى عنان لندرة الزعماء الأقوياء الذين يساعدون في التعامل مع الأزمات. ويأمل باه في أن تُعرض إحدى لوحاته في أي جزء من مراسم جنازة كوفي عنان.

وسيُذكر عنان باعتباره من مناصري حقوق الإنسان وبأنه بذل جهدا جبارا لإنهاء صراعات طويلة الأمد في أفريقيا وآسيا والشرق الأوسط. ومع ذلك يقول بعض الغانيين إنه فعل للعالم أكثر بكثير مما فعله لبلده غانا.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below