September 13, 2018 / 1:22 PM / 2 months ago

روسيان يقولان إن بريطانيا اتهمتهما بالخطأ بتسميم عميل روسي

موسكو/لندن 13 سبتمبر أيلول (رويترز) - ظهر روسيان بالتلفزيون الرسمي اليوم الخميس وقالا إن بريطانيا اتهمتهما بالخطأ بمحاولة اغتيال جاسوس روسي سابق وابنته في سالزبري بانجلترا، وأضافا أنهما كانا في المدينة في مارس آذار للسياحة.

وحدد الادعاء البريطاني الأسبوع الماضي هوية روسيين قال إنهما يعملان تحت اسمين مستعارين هما ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف واتهمهما بمحاولة تسميم سيرجي سكريبال وابنته يوليا بغاز أعصاب مخصص للأغراض العسكرية في انجلترا.

وهناك تشابه بين الرجلين اللذين ظهرا على قناة ”روسيا اليوم“ (آر.تي) التلفزيونية التي تمولها الدولة وبين الرجلين اللذين يظهران في الصور لدى الشرطة البريطانية.

وقال أحد الرجلين في جزء من المقتطفات التي أذاعتها القناة من المقابلة ”نصحنا أصدقاؤنا لفترة بأن نزور هذه البلدة الرائعة“ مشيرا إلى سالزبري.

وقالا إنهما ربما اقتربا من منزل سكريبال مصادفة لكنهما لا يعرفان موقعه. وأضافا أنهما بقيا في سالزبري لأقل من ساعة بسبب سوء الأحوال الجوية.

وكانت بريطانيا قد قالت إن المشتبه بهما ضابطان بالمخابرات العسكرية الروسية ومن شبه المؤكد أنهما كانا يتصرفان بناء على أوامر صادرة من مستويات عليا بالدولة. ونفت موسكو مرارا أي ضلوع في الأمر.

ونفى الرجلان انتماءهما للمخابرات العسكرية وقالا إنهما رجلا أعمال عاديان وقعا ضحيتين لما وصفاه بأنه ”مصادفة عجيبة“.

ويأتي ظهور الرجلين بعد يوم من قول الرئيس فلاديمير بوتين إن روسيا حددت مكاني بيتروف وبوشيروف ولكن لا يوجد شيء جنائي يتعلق بهما. وعبر عن أمله في أن يتكلما على الملأ.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية اليوم الخميس إن بريطانيا متأكدة أن الرجلين اللذين ظهرا بالتلفزيون الرسمي الروسي اليوم الخميس هما ضابطا المخابرات العسكرية اللذان قالت الشرطة إنها تشتبه بأنهما سمما سكريبال.

وقال متحدث باسم الحكومة ردا على سؤال بشأن المقابلة التلفزيونية ”الحكومة متأكدة أن الرجلين هما ضابطا المخابرات العسكرية الروسية (جي.آر.يو) اللذان استخدما سلاحا كيماويا ساما ومدمرا وغير مشروع في شوارع بلدنا“.

وأضاف ”طالبنا روسيا مرارا بتفسير ما حدث في سالزبري في مارس. واليوم، وكما رأينا منهم من البداية، ردوا بتشويش وأكاذيب“.

وقال جون جلين الوزير والنائب بالبرلمان البريطاني عن مدينة سالزبري إن تصريحات الروسيين ليست ذات مصداقية.

وكتب جلين على تويتر ”يسعدني أن ألكسندر بيتروف وروسلان بوشيروف تمكنا من مشاهدة معالم سالزبري الخلابة. لكن من الغريب جدا أن يقطعا كل هذه المسافة لقضاء يومين فقط وهما يحملان (غاز الأعصاب) نوفيتشوك في حقائبهما“.

وأضاف ”تصريحات بيتروف وبوريشوف ليست ذات مصداقية ولا تتفق مع ما لدينا من معلومات متفق عليها على نطاق واسع عن هذين الشخصين“.

إعداد دعاء محمد للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below