September 13, 2018 / 5:28 PM / 2 months ago

تلفزيون-الرياض تستضيف معرض كنوز الصين.. شواهد وآثار على طريق الحرير

القصة

عُرضت حكايات محاربي تيرا كوتا القدامى، الذين عاشوا في الصين قبل نحو ألفي عام وقطعٌ أثرية أخرى تعود لمئات السنين في العاصمة السعودية الرياض التي تستضيف حاليا معرض ”كنوز الصين.. شواهد وآثار على طريق الحرير“.

ويوضح منظمو المعرض أنه يضم 264 قطعة أثرية مقدمة من 13 متحفا ومؤسسة ثقافية.

وباعتباره وسيلة لتعزيز العلاقات الاقتصادية والاجتماعية بين المملكة العربية السعودية والصين، افتتح المعرض مسؤولون من البلدين يوم الأربعاء (12 سبتمبر أيلول).

وقال الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني ”والصين اليوم تقريبا، اعتقادي، هي أكثر دولة مُصدرة للسياحة على مستوى العالم، ما يزيد على 120 مليون سائح سنويا. المملكة العربية السعودية تحظى بحصة كبيرة جدا من السياحة الصينية إن شاء الله، مع ما نتوقعه إن شاء الله من فتح التأشيرات السياحية في وقت قريب تقرر الدولة إن شاء الله“.

وورد أن محاربي تيرا كوتا، الذين يعرفون أيضا باسم جيش تيرا كوتا، عاشوا في عهد الإمبراطور تشين شي هوانج (259 - 210 قبل الميلاد)، أول إمبراطور في أول سلالة موحّدة في الإمبراطورية الصينية.

ويقول منظمو المعرض إن المعروضات من الفخار والبرونز وحجر اليشم والخزف والذهب والفضة والمينا والعديد من الكنوز الصينية الأخرى، تهدف إلى تقديم صورة للحياة الاجتماعية والثقافية والفنون للحضارات الصينية على مدى آلاف السنين.

وقال الأثري السعودي محمد الحربي ”هذا المعرض يُعيد التاريخ نفسه قبل آلاف السنين. اليوم، يعيد نفس التاريخ اللي كانت ترتبط فيه طرق الحرير البحرية بطرق البخور البرية التي تمخر عباب الجزيرة العربية. تلقي الطرق القادمة من الصين التي تحمل معها الحرير وتحمل معها القطع المتعددة“.

واستضاف المتحف الوطني في بكين معرض ”طرق التجارة في الجزيرة العربية.. روائع آثار المملكة العربية السعودية عبر العصور“ الذي نظمته الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني في ديسمبر كانون الأول 2016 واستمر لثلاثة أشهر ضمن جولته في عدد من المتاحف العالمية.

وقال عضو مجلس الأعمال السعودي الصيني إبراهيم الخزيم ”الصين هي القوة القادمة، القوة الاقتصادية القادمة. وينتظر منها الكثير، فنحن حقيقة بشوق إلى أن يأتوا إلينا ونفخر ونفرح كثيرا أن نتواصل مع هذه القوة“.

ومعرض كنوز الصين يجري بتنظيم مشترك من الهيئة العامة للسياحة والتراث الوطني بالمملكة وإدارة الدولة للتراث الثقافي الصيني، ويستمر حتى يوم 23 نوفمبر تشرين الثاني.

إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below