September 14, 2018 / 6:00 PM / in 2 months

مقدمة 2-بير وبوي يقودان فرنسا للسيطرة أمام إسبانيا في كأس ديفيز للتنس

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات وفوز بوي)

ليل 14 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - حقق بنوا بير ولوكا بوي انتصارين متباينين لتهيمن فرنسا حاملة اللقب على المواجهة أمام إسبانيا في الدور قبل النهائي لكأس ديفيز للتنس اليوم الجمعة.

واستهل بير مشاركاته مع فرنسا بشكل رائع بتغلبه على بابلو كارينيو بوستا 7-5 و6-1 و6-صفر في المباراة الافتتاحية أمام إسبانيا.

وبعد انتصار بير في أقل من ساعتين عدل زميله بوي لاعب التنس الأول في فرنسا تأخره بمجموعة إلى انتصار بشق الانفس على روبرتو باوتيستا اجوت في مباراة ماراثونية بنتيجة 3-6 و7-6 و6-4 و2-6 6-4 استغرقت ثلاث ساعات و41 دقيقة.

وأشاد يانيك نواه كابتن فرنسا باللاعبين قائلا إن بوي ”قاتل بشراسة“ بينما لعب بير ”واحدة من أفضل مبارياته“.

ويعني تقدم فرنسا 2-صفر أن حاملة اللقب قد تبلغ النهائي للعام الثاني على التوالي في آخر نسخة للبطولة بشكلها الحالي لو تفوق جوليان بنيتو ونيكولا ماهو في مباراة الزوجي غدا أمام فليسيانو لوبيز ومارسيل جرانويرس.

وتبدو فرنسا في طريقها لتكرار المواجهة أمام كرواتيا كما حدث في نهائي كأس العالم لكرة القدم لكن هذه المرة في نهائي كأس ديفيز في نوفمبر تشرين الثاني. وتتفوق كرواتيا 2-صفر أيضا في مواجهتها أمام الولايات المتحدة في مباراة الدور قبل النهائي الأخرى.

ولم ينضم بير من قبل إلى تشكيلة فرنسا في ”كأس العالم للتنس“ واعترف بأن أدائه غير الثابت وعصبيته في الملعب كانا من أسباب عدم ثقة المسؤولين فيه سابقا.

لكنه نضج ليصبح أكثر ثباتا في 2018 ما دفع نواه كابتن الفريق لاختياره لأول مرة وعمره 29 عاما وأثبت قدراته بأداء رائع أمام منافس قوي.

وقال بير ”انتظرت (هذه الفرصة) لفترة طويلة، وهو حلم أن أفوز في أول مشاركة لي“.

وأضاف ”إنني فخور حقا لأنها كانت مباراة مهمة لي وللفريق حتى تمنحنا التقدم“.

وقدم بير أداء رائعا وتماسك طوال المباراة التي قاتل خلال مجموعتها الأولى وأنقذ نقطة حسم المجموعة ثلاث مرات.

وبدأ بير، المصنف 54 عالميا، بشكل غير متوقع حيث ارتكب تسعة أخطاء مزدوجة في ضربة الارسال في المجموعة الأولى لكن بعد انقاذه نقاط حسم المجموعة أظهر قدرات استثنائية خلال المباراة.

ورغم تأخره 3-5 فاز في تسعة أشواط متتالية بإجمالي 16 شوطا من آخر 17 ليحسم الفوز على كارينيو بوستا في أقل من ساعتين.

وفي المقابل عانى كارينيو بوستا من عودة مشاكل العضلة الضامة التي أجبرته على الانسحاب من مباراة الدور الثاني ببطولة أمريكا المفتوحة. وكان اللاعب يحتل الترتيب الأول في الفريق في ظل غياب رفائيل نادال.

وقال كارينيو بوستا ”كنا نعلم أنه توجد خطورة في اللعب لكنني شعرت بتحسن أمس وقررت اللعب“.

وأضاف ”عاد الألم مجددا وازداد سوءا عندما وصلت النتيجة إلى 3-صفر و4-صفر في المجموعة الثانية عندها شعرت أن من المستحيل التعويض“.

وتأخر بوي بمجموعة وأهدر تقدمه 5-2 بعدما أنقذ باوتيستا أجوت خمس نقاط لحسم المجموعة لكنه استفاق ليفوز بالشوط الفاصل للمجموعة الثانية.

وتفوق اللاعب الفرنسي في المجموعة الثالثة لكنه ارتكب 87 خطأ سهلا لتصل المباراة إلى مجموعة فاصلة.

وكسر بوي ارسال منافسه في المجموعة الخامسة والنتيجة 4-4 ليحسم المباراة بعدها.

وأقر سيرجي بروجيرا كابتن إسبانيا ان فريقه الذي يلعب في غياب نادال يواجه ”أسوأ سيناريو“ وقال إنه لا يدري بعد ما إذا كان كارينيو بوستا سيكون جاهزا لمباراة الفردي المعكوس.

إعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below