September 15, 2018 / 5:46 PM / 4 days ago

مقدمة 2-برشلونة يستغل مساندة الحظ له ليهزم ريال سوسيداد

من ريتشارد مارتن

سان سيباستيان (اسبانيا) 15 سبتمبر أيلول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استفاد برشلونة من مساندة الحظ له ليعدل تأخره الى انتصار 2-1 على ارض ريال سوسيداد اليوم السبت مواصلا التخلص من سجله السيء في سان سيباستيان ومحافظا على بدايته المثالية في دوري الدرجة الاولى الاسباني لكرة القدم هذا الموسم.

وتراجع حامل اللقب عقب تسديدة قوية من اريتز ايلوستوندو في الدقيقة 12 من كرة ثابتة.

وافلت الفريق ايضا من هجمة سريعة من اصحاب الارض في الشوط الثاني قبل ان يتعادل لويس سواريز في الدقيقة 63 بهدف جاء بعد حالة من الفوضى أمام مرمى اصحاب الارض قبل ان يمنح عثمان ديمبلي الفريق القطالوني تقدما مستحقا بعض الشيء بعدها بثلاث دقائق.

وجاءت هذه الصحوة عقب فوز برشلونة 4-2 على ريال سوسيداد في يناير كانون الثاني الماضي. وحقق الفريق ثاني انتصار له على التوالي على استاد انويتا عقب 11 عاما من القحط لم تشهد اي انتصار له في الدوري هناك.

ويتصدر برشلونة جدول الترتيب برصيد 12 نقطة عقب اربع مباريات ويمكن لريال مدريد ان يلحق به على القمة اذا ما فاز على اتليتيك بيلباو في وقت لاحق اليوم.

وقرر ارنستو بالبيردي مدرب الفريق الزائر، الذي بدا المرشح الأقل حظا نوعا ما قبل بداية اللقاء، ان يبدأ المباراة بتشكيلة تخلو من فيليب كوتينيو وسيرجيو بوسكيتس قبل جدول مباريات مزدحم يشمل ست لقاءات في 20 يوما.

وبدا ان هذه المغامرة قد ارتدت على الفريق بعد ان سجل ايلوستوندو عقب تهيئة الكرة اليه اثر ركلة ركنية.

وبدت الجماهير صاحبة الارض، التي كانت جالسة قرب ارضية الملعب عقب عملية تجديد جزئي للاستاد، في حالة سعادة كبيرة بعد تحية كبيرة منها للمهاجم المعتزل ايمانول اجيريتشي.

واستغل لاعبو ريال سوسيداد هذه الطاقة لاحتواء هجوم برشلونة، الذي صنع القليل من الفرص في الشوط الاول وامضى لاعبوه اغلب فتراته وهم يجادلون مع الحكم. وكانت افضل فرصة للضيوف هي ضربة رأس من جيرار بيكي مرت بجوار المرمى بمسافة قريبة.

ودفع بالبيردي بكوتينيو وبوسكيتس في بداية الشوط الثاني لكنهما لم يصنع الكثير من الفارق في البداية مع شن ريال سوسيداد لثلاث هجمات مرتدة متتالية. وحال وجود الحارس الالماني مارك-أندريه تير شتيجن من مضاعفة اصحاب الارض للنتيجة.

*فرصة خطيرة

وبعد نحو دقيقة او اقل من تصدي تير شتيجن لفرصة خطيرة من خوانمي، استفاد سواريز مهاجم اوروجواي من بعض التخبط في منطقة الجزاء عقب ركلة حرة وسدد في المرمى من مسافة قريبة في ظل حالة من عدم التصديق من الجماهير صاحبة الارض.

وانتزع الفريق القطالوني التقدم عقب ركلة ثابتة اخرى، حيث اودع ديمبلي الكرة في الشباك عقب ابعاد الحارس جيرونيمو رولي لها اثر ركلة ركنية مع تركه لمرماه خاليا.

وسنحت عدة فرص لسوسيداد للتعادل في المرحلة الاخيرة من اللقاء لكنه لم يستطع الحفاظ على تركيزه امام المرمى بينما غادر برشلونة ملعبا لم يحالفه الحظ فيه كثيرا بثلاث نقاط بشق الانفس.

وقال سواريز ”اعتقد ان عليك مشاهدة مباراة كهذه لمعرفة مدى صعوبة مباريات دوري الدرجة الاولى الاسباني.

”عدلنا تأخرنا العام الماضي لنفوز هنا وقبلها بثماني او تسع سنوات لم نفز بأي مباراة هنا. هذا انتصار كبير سيعزز من ثقتنا بأنفسنا“.

وحيا جوردي ألبا حارس مرمى فريقه لحفاظه على آمال برشلونة قائمة.

وقال المدافع الاسباني ”كان أداء تير شتيجن مثاليا اليوم ولهذا فانه الافضل في العالم. كنا نعاني دوما هنا لكن الشيء المهم هو حصدنا للنقاط الثلاث“. (اعداد وتحرير احمد عبد اللطيف للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below