28 كانون الأول ديسمبر 2015 / 02:56 / بعد عامين

مقتل مالايقل عن 43 شخصا في عواصف وأعاصير بالولايات المتحدة

دالاس 28 ديسمبر كانون الأول (رويترز) - اجتاحت عواصف جنوب ووسط الولايات المتحدة خلال عطلة عيد الميلاد مما أدى إلى فيضانات وأعاصير خلفت مالايقل عن 43 قتيلا وسوت بعض المباني بالأرض وعرقلت حركة نقل ملايين المسافرين في موسم العطلات.

ودفع سوء الأحوال الجوية كلا من حاكمي ولايتي ميزوري ونيومكسيكو لإعلان حالة الطواريء في ولايته.

وقتلت الفيضانات مالايقل عن 13 شخصا في ولايتي ميزوري وايلينوي.

وقال جاي نيكسون حاكم ولاية ميزوري إن أفراد الطواريء أجلوا السكان من منازلهم وقاموا بانقاذ العشرات من الغرق .

وأضاف إن مالايقل عن ثمانية أشخاص قُتلوا كما تم إغلاق عدة طرق.

وأعلن نيكسون حالة الطواريء قائلا إن استمرار هطول الأمطار سيؤدي إلى تفاقم الأوضاع السيئة بالفعل الواسعة النطاق المتعلقة بالفيضانات .

وقال الطبيب الشرعي في منطقة ماريون في ولاية ايلينوي إن ثلاثة بالغين وطفلين كانوا في سيارة قرب قرية باتوكا الواقعة على بعد نحو 137 كيلومترا شرقي سانت لويس بولاية ميزوري عندما جرفت مياه الفيضانات سيارتهم .

وفي تكساس قُتل مالايقل عن 11 شخصا في منطقة دالاس خلال مطلع الأسبوع جراء أعاصير منها إعصار محمل برياح تصل سرعتها إلى 322 كيلومترا في الساعة. واجتاح ذلك الإعصار مدينة جارلاند مما أسفر عن مقتل ثمانية أشخاص وأطاح بالسيارات من على الطرق السريعة.

وقال المتحدث باسم الشرطة في جارلاند الليفتنانت بيدرو بارينو ”إنه دمار شامل... هذا وقت عصيب للغاية أن نتعرض لمثل هذه العاصفة المروعة بعد يوم من عيد الميلاد.“

وقال مسؤولون إن ثلاثة أشخاص آخرين لقوا حتفهم في مدينة دالاس كما أصيب عشرات الأشخاص في المنطقة. وأصيب عشرات الأشخاص في المنطقة كما لحقت اضرار بأكثر من 100 منزل .

وقال خبير الأرصاد الجوية مات بيشوب من الهيئة القومية للأرصاد الجوية عبر الهاتف ”إعصار بهذه القوة نادر للغاية في منطقة حضرية.“

وتشير بيانات الطقس في الولايات المتحدة إلى إن الأعاصير القوية إحدى سمات فصلي الربيع والصيف في الولايات الوسطى وتحدث بشكل أقل تكرارا في الشتاء.

وقالت الهيئة القومية للأرصاد الجوية إن تقارير أفادت بوقوع ثلاثة أعاصير في ولاية أركنسو يوم الأحد ولكن لا توجد تقارير مبدئية عن وقوع عدد كبير من الإصابات أو الأضرار.

وفي ولايتي ايلينوي وميزوري قال مسؤولون ووسائل إعلام محلية يوم الأحد إن الفيضانات أدت إلى قتل مالايقل عن 11 شخصا .

وتأتي هذه العواصف عقب أعاصير وقعت قبل يومين من عيد الميلاد وقتلت مالايقل عن 18 شخصا منهم عشرة في مسيسبي.

وأعلن جريج أبوت حاكم ولاية تكساس أن مكتبه أعلن منطقة دالاس وثلاث مناطق قريبة مناطق كوارث. ونبه أيضا الناس إلى ضرورة توخي الحذر من الثلوج في الأجزاء الغربية من الولاية.

وأصدرت هيئة الأرصاد الجوية تحذيرات من موجة من الطقس السيء في أجزاء واسعة من وسط الولايات المتحدة يوم الأحد تشمل تحذيرا من عاصفة ثلجية في أجزاء من نيو مكسيكو وتكساس وأوكلاهوما وكنساس وتحذيرا من تعرض مناطق لسيول جارفة تمتد من تكساس إلى أوهايو.

وأعلنت سوزانا مارتينيز حاكمة ولاية نيومكسيكو حالة الطواريء في الولاية بأكملها بسبب عاصفة شتوية من المتوقع أن تؤدي إلى سقوط ثلوج بارتفاع قدمين في المناطق الشرقية من الولاية. وقال موقع فلايت أوير لتتبع حركة الطيران إن سوء الأحوال الجوية أدى إلى إلغاء نحو 1100 رحلة جوية في البلاد ابتداء من الساعة 2000 بتوقيت جرينتش يوم الأحد. وكان نحو نصف الرحلات الملغاة في دالاس وهي مركز رئيسي للطيران في الولايات المتحدة.

‬ (إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below