30 كانون الأول ديسمبر 2015 / 18:09 / منذ عامين

مقدمة 4-هدفان لسواريز وبرشلونة يسجل رقما قياسيا في فوزه على بيتيس

(لإضافة فوز برشلونة)

من تيم هانلون

برشلونة 30 ديسمبر كانون الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز لويس سواريز هدفين وهز ليونيل ميسي الشباك في مباراته 500 مع برشلونة الذي سجل رقما قياسيا اسبانيا في عدد الأهداف خلال عام ميلادي بفوزه 4-صفر على ريال بيتيس ليتقدم إلى صدارة دوري الدرجة الأولى الاسباني لكرة القدم اليوم الأربعاء.

ومنح هدفان قرب النهاية أحرزهما انخيل كوريا وانطوان جريزمان اتليتيكو مدريد الفوز 2-صفر على رايو فايكانو بينما سجل كريستيانو رونالدو من ركلة جزاء وأهدر أخرى ليتغلب ريال مدريد 3-1 على ريال سوسيداد.

ووضع ميسي الكرة في الشباك محرزا هدفه 425 مع برشلونة في الدقيقة 34 ليضاعف تقدم الفريق القطالوني بهدف هايكو فيسترمان مدافع بيتيس بالخطأ في مرماه عقب ركلة جزاء مثيرة للجدل.

واحتسب الحكم مخالفة قاسية على الحارس انطونيو ادان ضد ميسي ورغم أن نيمار انبرى لتنفيذ ركلة الجزاء فإن تسديدته اصطدمت بالعارضة وارتدت ليضعها فيسترمان في شباك فريقه.

وهز سواريز الشباك مرتين في الشوط الثاني ليرفع رصيد برشلونة إلى 180 هدفا في 2015 وهو ما يزيد بهدفين على الرقم القياسي الاسباني السابق الذي حققه ريال مدريد في 2014.

وسجل لاعب اتليتيكو البديل كوريا بعد تمريرة من توماس بارتي في الدقيقة 88 ثم أكد جريزمان الانتصار على رايو بهدف ثان.

وقال كوريا للصحفيين ”كانت معركة صعبة ونجحنا في التقدم في النهاية.“

وأضاف ”(المدرب دييجو سيميوني) طلب مني النزول ومساعدة الفريق على الفوز ولحسن الحظ فعلت ذلك.“

وأطاح رونالدو بالكرة فوق العارضة من نقطة الجزاء في الدقيقة 24 لكنه سجل من ركلة جزاء أخرى قبل ثلاث دقائق على نهاية الشوط الأول ليضع ريال في المقدمة.

وتعادل البديل بروما لسوسيداد في الدقيقة 49 قبل أن يطلق رونالدو تسديدة وسط منطقة الجزاء المزحمة سكنت الشباك في منتصف الشوط الثاني.

وأكد لوكاس فازكيز الانتصار بالهدف الثالث في الدقيقة 87 ليخفف الضغوط الواقعة على المدرب رفائيل بنيتز.

وقال فازكيز للصحفيين ”في بعض الأحيان تلعب أفضل أو أسوأ لكن المهم هو الحصول على النقاط الثلاث.“

وتابع ”للجماهير الحق في الاشادة أو اطلاق صفارات استهجان. يجب علينا أن نواصل العمل ونفوز بالمباريات.“

ويملك برشلونة واتليتيكو 38 نقطة لكل منهما مع تبقي مباراة للفريق القطالوني ويتقدم الفريقان بنقطتين على ريال صاحب المركز الثالث.

وغاب عن اتليتيكو لاعبي الوسط الأساسيين جابي فرنانديز وتياجو منديز بسبب الايقاف والاصابة كما لم يشارك فيليبي لويس للايقاف.

* القليل من الابتكار

وشكل يانيك كاراسكو الخطورة الهجومية الرئيسية واقترب من التسجيل مرتين لكن بشكل عام لم يقدم اتليتيكو الكثير.

وكان اللقاء في طريقه للانتهاء بالتعادل عندما أظهر كوريا قدراته الهجومية داخل منطقة الجزاء ليضع الكرة في سقف المرمى.

وأصيب رايو بخيبة أمل واستغل جريزمان الموقف لينهي ببراعة تمريرة مارتينيز في الشباك.

وحصل ريال على ركلة جزاء بعد دفعة بسيطة من الظهير يوري إلى كريم بنزيمة لكن رونالدو أضاع ركلة جزاء للمرة 15 في مسيرته بعد تسديدة سيئة فوق العارضة.

لكنه لم يخطيء في ركلة الجزاء الثانية ووضع الكرة في الزاوية اليمنى بعد أن اصطدمت تمريرة جاريث بيل العرضية بيد يوري.

وفقد سوسيداد سيرجيو كاناليس بسبب ما بدت أنها اصابة قوية في الركبة لكنه بدأ الشوط الثاني قويا وسدد بروما - الذي حصل على مساحة كبيرة خالية في الجانب الأيمن من منطقة الجزاء - في الزاوية العليا لمرمى ريال.

وفي الوقت الذي بدأت فيه المباراة تتحول باتجاه سوسيداد سدد رونالدو في الشباك بعد ركلة ركنية محرزا هدفه 57 هذا العام ثم سجل فازكيز قرب النهاية عقب تمريرة عرضية أخرى من بيل. (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below