3 كانون الثاني يناير 2016 / 15:26 / بعد عامين

تلفزيون-إسرائيل توجه اتهامات بالقتل ضد اثنين من اليهود لحرق منزل الدوابشة

الموضوع 7042

المدة 3.41 دقيقة

اللد وتل هاشومير في إسرائيل-القدس- دوما بالضفة الغربية

تصوير 3 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة انجليزية ولغة عبرية ولغة عربية

المصدر رويترز

القيود يحظر الاستخدام بعد الساعة 13:15 بتوقيت جرينتش يوم 2 فبراير شباط 2016 بدون تعاقد مسبق.

القصة

وجه ممثلو الادعاء في إسرائيل اتهامات بالقتل اليوم الأحد (3 يناير كانون الثاني 2016) لاثنين من اليهود في قضية حريق متعمد وقع في الضفة الغربية المحتلة وأسفر عن مقتل ثلاثة أشخاص من أسرة فلسطينية واحدة في قرية دوما.

ووقع الهجوم في 31 يوليو تموز وأسفر عن مقتل الرضيع علي دوابشة البالغ من العمر 18 شهرا ووالديه سعد وريهام.

ووُجهت لعميرام بن أوليئيل (21 عاما) وهو مستوطن يهودي في الضفة الغربية ثلاث تهم بالقتل بدوافع عنصرية أمام محكمة اللد قرب تل أبيب في حين اُتهم يهودي آخر حجب اسمه لصغر سنه بأنه شريك في القتل.

وقالت المدعية راشيل أفيسار أبيليس للصحفيين خارج قاعة المحكمة ”في هجوم دوما قتل ثلاثة أشخاص أبرياء وهما والدان وابنهما وطفل آخر أصيب بجروح خطيرة. وإلى جانب ذلك وجهت اتهامات لشخصين آخرين من هذه المجموعة لأفعال عنيفة محركها دافع عنصري قومي. ولأن هذه الأفعال مروعة ونحن نعتقد أنها خطيرة للغاية طلبنا اعتقالهما حتى إنهاء الإجراءات.“

وقال محامو الدفاع إن الاثنين قدما اعترافات زائفة تحت التعذيب أثناء التحقيق معهما في غرف مغلقة وهي مزاعم نفاها رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو وجهاز الأمن الداخلي (شين بيت).

وقال المحامي هاي هابر للصحفيين ”أعتقد أنه يوم حزين لأننا نعرف ما الذي عاناه المشتبه بهم في التحقيقات. كل هذا التعذيب وكل هذا العنف.“

وكان 13 يهوديا آخرين معظمهم قصر اتهموا بجرائم كراهية بينها مهاجمة فلسطيني ونهب ممتلكات عربية وإشعال النار في كنيسة.

وقال نصر دوابشة شقيق سعد إنه يأمل أن يحصل المتهمان على أقصى عقوبة إلا أنه أبدى تشككه في جدية إسرائيل فيما يتعلق بالمحاكمة.

وقال ”طبعا إحنا (نحن) بنشعر بالغضب والحزن لهذه الجريمة والتسويف اللي (الذي) حدث. فترة طويلة.. ست شهور تقريبا الاحتلال يماطل في تقديم هؤلاء القتلة إلى المحاكم. نحن نريد إدانة جدية لهؤلاء المجرمين .. ايداعهم بالسجن لفترة طويلة.. هدم بيوتهم التعامل معهم كما يتعاملون مع الفلسطينيين..المحاكم الإسرائيلية والقضاء الإسرائيلية تحت الاختبار. نريد أن يكون القضاء الإسرائيلي قضاء جدي في هذه المرة وأن ينصف الفلسطيني ولو مرة واحدة.“

وقال نتنياهو إن الاتهامات تثبت حكم القانون في إسرائيل وأبلغ حكومته في تصريحات بثها التلفزيون ”نعارض القتل بكل أنواعه. نعارض العنف بكل أنواعه. نعارض انتهاك قوانين البلاد في أي مكان. نحن دولة (حكم) القانون وسنطبق القانون عفي كل مناطق دولة إسرائيل وعلى كل مواطنيها.“

وقتل 21 إسرائيليا ومواطن أمريكي في هجمات فلسطينية بالطعن والدهس وإطلاق النار الأمر الذي أثار مخاوف من تصعيد أوسع بعد مرور عشر سنوات على احتواء الانتفاضة الفلسطينية الثانية.

ومنذ بداية أكتوبر تشرين الأول قتل جنود إسرائيليون أو مدنيون مسلحون ما لا يقل عن 132 فلسطينيا بينهم 82 شخصا تقول السلطات إنهم مهاجمون. أما الباقون فقتل معظمهم في اشتباكات مع قوات الأمن.

تلفزيون رويترز (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below