3 كانون الثاني يناير 2016 / 17:18 / بعد عامين

مقدمة 2-تشيلسي يسحق كريستال بالاس وتوتنهام يتعادل مع إيفرتون

(لاضافة تعادل توتنهام وايفرتون وتفاصيل)

من مارتن هيرمان

لندن 3 يناير كانون الثاني (خدمة رويترز الرياضية العربية) - استهل تشيلسي العام الجديد باظهار بعض علامات الاستفاقة بعد فوز بطل الدوري الانجليزي الممتاز على كريستال بالاس بثلاثية دون رد اليوم الاحد قبل أن يكشف توتنهام عن نواياه في انهاء الموسم بين الأربعة الكبار بالتعادل 1-1 مع مضيفه إيفرتون.

وهز الثنائي البرازيلي اوسكار وويليان الشباك وكذلك فعل دييجو كوستا مهاجم اسبانيا ليحصل تشيلسي على نقاط المباراة الثلاث في ملعب مضيفه ويمنح مدربه المؤقت جوس هيدينك أول انتصار منذ توليه المسؤولية الشهر الماضي.

ودخل فريق المدرب هيدينك المواجهة وهو يحتل المركز 16 مبتعدا بثلاث نقاط عن منطقة الهبوط بعد مسيرة مريعة في النصف الاول من الموسم لكنه تلاعب بمضيفه الذي يحتل المركز السابع وسط هطول غزير للامطار.

ولم يخسر هيدينك منذ توليه المسؤولية بشكل مؤقت عقب اقالة جوزيه مورينيو الشهر الماضي رغم ان الانتصار في ضيافة بالاس كان الاول له عقب التعادل مع واتفورد ومانشستر يونايتد.

وارتقى تشيلسي بهذا الانتصار وهو الثالث له في اخر 11 مباراة خاضها بالدوري مركزين الى 14 برصيد 23 نقطة متأخرا بفارق 13 نقطة وراء غريمه اللندني توتنهام صاحب المركز الرابع الذي تعادل 1-1 في ضيافة إيفرتون.

وضع ارون لينون جناح توتنهام السابق فريقه الحالي إيفرتون في المقدمة لكن ديلي آلي ادرك التعادل مع صفارة نهاية الشوط الأول ليمدد الفريق الزائر سجله الخالي من الهزيمة خارج الأرض الى تسع مباريات.

ويملك توتنهام 36 نقطة ويتأخر بست نقاط وراء أرسنال المتصدر الذي اعتلى القمة بالفوز 1-صفر على ضيفه نيوكاسل يونايتد أمس السبت وبأربع نقاط خلف ليستر سيتي مفاجأة البطولة وبثلاث وراء مانشستر سيتي. وبقي إيفرتون في منتصف الترتيب برصيد 27 نقطة.

وعلى الرغم من ان انهاء الموسم ضمن الأربعة الاوائل لا يزال امرا صعب المنال قال القائد جون تيري إن تشيلسي يمضي الان في الاتجاه الصحيح مرة اخرى بعدما خسر تسع من اول 15 مباراة له هذا الموسم.

وكان تشيلسي فاز باللقب في مايو أيار الماضي بفارق ثماني نقاط عن أقرب مطارديه.

وقال تيري لشبكة سكاي سبورتس ”ظهر اليوم نفس الفريق الذي فاز باللقب العام الماضي. قدمنا مباراة على أعلى مستوى وسيطرنا على الكرة.“

وتابع ”إنه عام جديد وبداية جديدة ويتعين علينا مواصلة الفوز بالمباريات. نعرف اننا كمجموعة يتعين علينا التحسن وقد فعلنا ذلك ببطء لكن بثقة وأتمنى الا يكون اليوم نهاية المطاف.“

وهيأ كوستا الكرة لاوسكار ليضع فريقه في المقدمة بعد مرور 29 دقيقة ومضى تشيلسي ليقدم واحدة من افضل مبارياته هذا الموسم ويسحق مضيفه الذي افتقد بشدة جهود اللاعب الموقوف يوهان كاباي والمصاب يانيك بولاسي.

واضاف ويليان الهدف الثاني لتشيلسي بعد مرور ساعة من اللعب بتسديدة من خارج المنطقة وأكمل كوستا الثلاثية بعدها بوقت قصير بعد متابعة لكرة سددها ويليان وانقذها الحارس.

ولم يشكل بالاس الذي كان سيصعد للمركز الخامس حال انتصاره اليوم أي خطورة تذكر على مرمى تشيلسي الذي كانت اصابة ايدن هازارد مصدر القلق الوحيد له بعد خروجه مصابا في منتصف الشوط الاول.

وأثار سيسك فابريجاس الذي اطلقت جماهير تشيلسي صيحات الاستهجان ضده عقب اقالة مورينيو الرعب في دفاع بالاس بتمريراته المتقنة وكاد كوستا أن يسجل هدفا لكنه آثر اوسكار على نفسه ليضعها الاخير في الشباك.

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below