4 كانون الثاني يناير 2016 / 15:30 / منذ عامين

تلفزيون- السلطات الأردنية تُفرج عن قيادي إخواني سجنته لانتقاده الامارات

الموضوع 1091

المدة 2.48 دقيقة

عمان في الأردن

تصوير 4 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 14.45 بتوقيت جرينتش يوم 3 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

أفرجت السلطات الأردنية يوم الاثنين (4 يناير كانون الثاني) عن زكي بن رشيد نائب المراقب العام للاخوان المسلمين في الأردن.

كان بن رشيد قد سُجن في نوفمبر تشرين الثاني 2014 لانتقاده دولة الامارات العربية المتحدة على صفحة بأحد مواقع التواصل الاجتماعي. وتم إطلاق سراحه بعد أن أمضى ثلثي العقوبة وهي السجن لمدة 18 شهرا.

والإمارات واحدة من أكبر الداعمين الماليين للأردن كما أن الدولتين من الحلفاء السياسيين المقربين. وتشارك الدولتان في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الذي يشن ضربات جوية على متشددي تنظيم الدولة الاسلامية في العراق وسوريا.

فقد انتقد بن رشيد الامارات بسبب تصنيفها تنظيم الإخوان كجماعة إرهابية معتبرا أن ذلك يخدم مصالح اسرائيل. والاخوان لهم أكبر حزب معارض في الأردن.

واستقبل بن رشيد في عمان عقب الافراج عنه أكثر من 100 من مؤيديه وأعضاء في جماعة الاخوان للاحتفال باطلاق سراحه.

وقال زكي بن رشيد مخاطبا الحشد إنه يود أن ينظر للمستقبل وينسى فترة سجنه.

أضاف ”صفحة نطويها. ونغفر للذين تجاوزوا علينا ونسامحهم. وحسبنا أن نبدأ صفحة جديدة بسطر جديد وأن نتخلى عن العقليات التي تعيق الإصلاح الحقيقي.“

وأوضح انه من الضروري أن يُتاح للأردنيين التعبير عن آرائهم بحرية.

وقال ”لم يعد المشهد الأردني اليوم بحاجة إلى تضييع المزيد من الوقت وهدر الطاقات والامكانات بعد أن أصبح مجتمعاً مُشبعاً ومُتخناً بالجراح ومُشبعاً بسوء الادارة وسوء التدبير وسوء التقدير وسوء التعبير. الأردن اليوم بحاجة إلى الأحرار ليواصلوا المسار ولا يلتفتوا إلى الخلف ولا إلى الوراء.“

وأعرب همام سعيد المراقب العام للاخوان المسلمين في الاردن عن دعمه لبن رشيد.

وقال سعيد ”كان هذا الاجراء وهذا السجن على كلمات ليست جريمة ولا يستحق مثله أن يدخل السجن لمثل هذه القضية. ولذلك أنا أتصور أن السجن ليس لزكي بن رشيد..وإنما هو للفكر الذي يحمله زكي بن رشيد. وأريد أن أقول للجميع هذا الفكر لا يُعتقل وهذا الفكر لا يُسجن. بل لا يزيده السجن إلا مضاءا وقوة واستمرارا وعزيمة.“

وزكي بن رشيد هو أبرز شخصية سياسية تودع السجن في الأردن على مدى سنوات.

وللاخوان المسلمين في الأردن روابط أيديولوجية مع جماعة الاخوان المسلمين في مصر التي حظرتها القاهرة في ديسمبر كانون الأول 2013 لكن ليس هناك تبعية مباشرة بين الجماعتين.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below