6 كانون الثاني يناير 2016 / 15:12 / بعد عامين

تلفزيون- نساء الشاوية بالجزائر يشعرن بالخزي من وشوم باهتة

الموضوع 3170

المدة 1.01 دقيقة

منطقة جبال الأوراس في الجزائر

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع موسيقى

المصدر تلفزيون رويترز

القيود بالنسبة لمشتركي الخدمة: مقطع الموسيقى المصاحب للقطات يستخدم فقط كجزء منها ولا يجوز اقتطاعه واستخدامه في أي سياق أو لقطات أخرى أو استخدامه في أي إعادة تحرير أو اختصار للقطات. وبالنسبة للاستخدام الرقمي: يتعين استخدام مقطع الموسيقى المصاحب للقطات فقط كجزء منها ولا يجوز اقتطاعه واستخدامه في أي سياق أو لقطات أخرى أو استخدامه في أي إعادة تحرير أو اختصار للقطات.

يُحظر الاستخدام بعد الساعة 13.30 بتوقيت جرينتش يوم 5 فبراير شباط 2015 دون تعاقد مسبق.

(يُرجى الالتزام حرفيا بالقيود الواردة بشكل تفصيلي في النسخة الانجليزية للموضوع)

القصة

في منطقة جبال الأوراس بالجزائر كانت الوشوم هي مقياس الجمال عند نساء قبائل الشاوية (الأمازيغ في الشرق الجزائري) فيما مضى. فقد كانت المرأة الأكثر وشوما هي الأكثر جمالا في عيون السكان المحليين.

وتوارى ذلك التقليد بمرور الزمن لكن بعد أن ترك وشوما باهتة على وجوه جميلات هرمن وأصبحت تلك الوشوم سببا لندمهن وألمهن. أصبحن يشعرن بالذنب والخزي مما فعلن بأنفسهن في شبابهن.

يزيد احساس العجائز بالذنب عندما يرين أن البعض يعتقد أنهن ارتكبن إثما بسبب تلك الوشوم التي رُسمت لبعضهن وهن لا يميزن عندما كن في السابعة أو التاسعة من العمر.

وفي محاولة لتصحيح خطأهن تتبرع كثيرات منهن بأغلى ما لديهن لفقيرات يعرفنهن.

من هؤلاء عجوز تدعى جنة بن زهرة رُسمت لها وشوم وهي ابنة التاسعة.

تقول جنة إنها تبرعت بكل حُليها الفضية على أمل أن يسامحها ربها على ما رُسم لها من وشوم.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below