18 كانون الثاني يناير 2016 / 17:53 / منذ عامين

تلفزيون- الحصار الاسرائيلي يمنع مشاركة فريق باركور بغزة في بطولات دولية

الموضوع 1184

المدة 2.40 دقيقة

مدينة غزة في قطاع غزة

تصوير 17 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يُحظر الاستخدام بعد الساعة 15.08 بتوقيت جرينتش يوم 17 فبراير شباط 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

الأرصفة والدرج والممرات المجاورة للشاطئ هي ساحات تدريب شبان فلسطينيين يمثلون فريق رياضة باركور في غزة.

يضم فريق ثري رَن غزة‭‬‬‬ عشرة لاعبين أعمارهم بين 16 و20 عاما يتدريون ويمارسون الركض منذ عام 2008.

ولكن على الرغم من جهودهم المُلفتة فانهم يقولون إنهم لم يتلقوا أي نوع من الدعم أو المساعدة لتعزيز مهاراتهم.

وقال عضو في الفريق يدعى محمد أبو عيطة ”لنا من 2008 بنمارس هذه الرياضة. طبعا فيه عوائق كثيرة بتمنعنا من ممارسة هيك رياضة. مثل اليهود.. مثل انه فيش إمكانيات. فيش حدا بيهتم. فيش جهة خاصة إنها تهتم فينا..ترعى هذه المواهب. يعني نحنا فيه عندنا أحلام بسيطة. مثلا يكون عندنا على الأقل نادي نتدرب فيه. فيش مكان نتدرب. زي ما انت شايف على الرمل. على البحر بنلعب. فيش يعني مكان خاص فينا.“

وقال عضو آخر في الفريق يدعى فهد داود انه على الرغم من التدريب المكثف لتحقيق المعايير الدولية فان الفريق لا يستطيع مغادرة غزة بسبب الحصار والقيود التي تفرضها اسرائيل على سفر الفلسطينيين.

أضاف داود ”أجونا نحنا قبل هيك دعوات من إسبانيا..من ليبيا..من قطر ومن الجزائر لحتى انه نطلع بره ونمثل فلسطين. ولكن ما قدرناش نطلع من قطاع غزة بسبب إغلاق المعابر. فيه فرص كثيرة بس إغلاق المعبر هو العائق اللي في وجهنا ان احنا بنقدرش نطلع نمثل فلسطين.“

وتشمل رياضة باركور ممارسة الركض والتسلق والدوران والقفز في مختلف المناطق دون استخدام أي أدوات.

وأوضح مدرب الفريق محمد لبد إن أعضاء الفريق بلغوا مستوى عاليا من المهارة بعد سنوات من التدريب.

وأضاف لبد ”الفكرة انه نخرج من الجو اللي نحنا عايشين فيه من خلال تجربة كانت فريدة من نوعها اللي هي تجربة رياضة الباركور. اللي هي تعني المتعة تعني المغامرة. تعني الانتقال من نقطة الى نقطة باستخدام القدرات البدنية والحركية. الحمد لله يعني وصلنا لمستوى كثير عالي من الاداء من خلال تمارين مكثفة في بداية السنوات الأولى اللي إحنا كنا نمارس فيها هذه الرياضة والان أصبح عندنا لاعبين كثير محترفين.“

وتفرض اسرائيل حصارا على قطاع غزة وقيودا على تنقلات الفلسطينيين والسلع والبضائع منه وإليه منذ فوز حركة حماس التي تدير القطاع حاليا في الانتخابات العامة به عام 2006.

ويعزل الحصار غزة عن العالم الأمر الذي تسبب في رفع معدلات البطالة به الى أعلى مستويات عالمية وعدم توفر فرص لألوف الشباب المقيمين فيه.

ويحلم أعضاء فريق باركور حاليا بأن يتمكنوا ذات يوم من عرض مهاراتهم على أناس غير الجمهور المحلي في قطاع غزة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below