19 كانون الثاني يناير 2016 / 14:57 / بعد عامين

مقدمة 1-وكالة الطاقة تقول سوق النفط قد "تغرق من التخمة" في 2016

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات من التقرير)

من أماندا كوبر

19 يناير كانون الثاني (رويترز) - قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الثلاثاء إن طقسا دافئا على غير المعتاد لهذا الوقت من السنة وارتفاع المعروض سيبقيان سوق النفط الخام متخمة حتى أواخر 2016 على الأقل وقد يدفعان الأسعار للنزول عن مستوياتها الحالية التي تعد الأدنى في 12 عاما.

ويأتي دخول المعروض الإيراني للسوق بينما من المتوقع أن يزيد الإنتاج على الاستهلاك للعام الثالث على التوالي في توقيت هو الأسوأ بالنسبة لمصدري النفط الخام الذين يعانون جراء انخفاض الأسعار إلى أقل مستوياتها في أكثر من عشر سنوات.

وهبطت العقود الآجلة لخام برنت إلى أدنى مستوى منذ أواخر 2003 لتنزل عن 30 دولارا للبرميل بعد أن قالت منظمة أوبك في ديسمبر كانون الأول إنها لن تخفض الإنتاج لكبح تراجع الأسعار رغم تخمة المعروض العالمي.

وقالت وكالة الطاقة التي تصدر تقارير منتظمة عن السوق إن ذلك قد يؤدي إلى إضعاف الأسعار بدرجة أكبر في المستقبل.

وقالت الوكالة في تقرير شهري “رغم أننا لا نصدر توقعات رسمية بإنتاج نفط أوبك فوفقا لتصور يقوم على ضخ إيران 600 ألف برميل يوميا إضافية في السوق بحلول منتصف العام ومحافظة الأعضاء الآخرين على الإنتاج الحالي فإن معروض النفط العالمي قد يتجاوز الطلب بمقدار 1.5 مليون برميل يوميا في النصف الأول من 2016.

”في ظل تراجع وتيرة التخزين في النصف الثاني من العام مع انخفاض المعروض من المنتجين غير الأعضاء في أوبك وما لم يتغير شيء فإن سوق النفط قد تغرق من التخمة. لذا فإجابة سؤالنا هي نعم مؤكدة. قد تنخفض الأسعار.“

ورفعت الولايات المتحدة وقوى عالمية أخرى العقوبات الدولية التي خفضت صادرات النفط الإيرانية تخفيضا حادا وذلك إثر امتثال طهران إلى الاتفاق النووي المبرم معها.

وخفض الطقس الشتوي المعتدل نمو الطلب العالمي على النفط إلى أدنى مستوى له في عام عند مليون برميل يوميا في الربع الأخير من 2015 وذلك انخفاضا من أعلى مستوياته في نحو خمس سنوات 2.1 مليون برميل يوميا المسجل في الربع الثالث.

وأبقت وكالة الطاقة على تقديراتها لنمو الطلب العالمي في 2016 دون تغيير عن تقرير الشهر السابق عند حوالي 1.2 مليون برميل يوميا.

وقالت ”نخلص إلى أن سوق النفط تواجه احتمال أن يزيد العرض على الطلب بمقدار مليون برميل يوميا للعام الثالث على التوالي وستكون هناك ضغوط هائلة على قدرة المنظومة النفطية لامتصاصها بكفاءة.“

وفي ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي قالت وكالة الطاقة إنها خفضت توقعاتها للطلب على نفط أوبك في 2016 بمقدار 300 ألف برميل يوميا إلى 31.7 مليون برميل يوميا.

وتقول إيران إنها سترفع الإنتاج 500 ألف برميل يوميا بعد رفع العقوبات الدولية عنها لكن وكالة الطاقة قالت إنها تعتقد أن الزيادة ستكون 300 ألف برميل يوميا بنهاية الربع الأول من 2016.

وأبقت الوكالة على توقعاتها لتراجع إنتاج الدول غير الأعضاء في أوبك نحو 600 ألف برميل يوميا قائلة إن تلك الدول تبدي صمودا لم يكن متوقعا في وجه انحدار أسعار النفط الخام. (إعداد أحمد إلهامي للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below