23 كانون الثاني يناير 2016 / 08:36 / بعد عامين

تلفزيون- المعارضة التونسية تحث الحكومة على تلبية احتياجات المحتجين

الموضوع 6039

المدة 1.17 دقيقة

تونس في تونس

تصوير 22 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود يحظر استخدام اللقطات بعد الساعة 0247 بتوقيت جرينتش يوم 22 فبراير شباط 2016 بدون تعاقد مسبق

القصة

طالب حمة الهمامي المتحدث باسم الجبهة الشعبية اليسارية في تونس بضرورة بذل المزيد من الجهود لتلبية مطالب الفقراء في البلاد بعد احتجاجات واعمال شغب على مدى اربعة ايام احتجاجا على نقص فرص العمل والاوضاع الاقتصادية.

واعلنت تونس امس الجمعة حظر التجول بعد اسوأ احتجاجات منذ انتفاضة عام 2011 التي اطاحت بالرئيس زين العابدين بن علي.

ونظمت احتجاجات في عدة مناطق أمس الجمعة من بينها القصرين وسيدي بوزيد. وفي العاصمة تونس اغلق المحتجون طريقا رئيسيا واضرموا النار في اطارات السيارات. وقال مسؤول امني ان الشرطة اعتقلت ما لا يقل عن 19 شخصا متورطين في اعمال شغب.

وقال الهمامي للصحفيين ”هل مطالب المحتجين والمحتجات اليوم مشروعة ولا مهياش مشروعة وشو هو المسؤول إللى خلى الاوضاع توصل الى الحد هذا، ناس عايشة في الجوع، وناس عايشة في الفقر وناس عايشة في التهميش شو يحبوهم يمشوا لداعش يحبوهم يطيحوا في الكحولية والمخدرات، يحبوهم يطيحوا في الجريمة.“

وبدأت الاحتجاجات في تونس يوم الثلاثاء (19 يناير كانون الثاني) في مدينة القصرين بوسط البلاد بعد انتحار شاب فشل فيما يبدو في الحصول على وظيفة في القطاع العام.

واقتحم متظاهرون مباني حكومية واشتبكوا مع قوات الشرطة وقتل رجل شرطة واحد واصيب عشرات واعلنت وزارة الداخلية فرض حظر تجول بداية من الساعة الثامنة ليلا بالتوقيت المحلي ويستمر حتى الخامسة صباحا اعتبارا من يوم الجمعة.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below