23 كانون الثاني يناير 2016 / 10:47 / بعد عامين

مقدمة 2-عاصفة ثلجية تتجه إلى نيويورك بعد موجات مد قياسية في نيوجيرزي

(لإضافة تقارير عن ثلوج ورياح في واشنطن وتحول العاصفة إلى نيويورك)

من باربرة جولدبرج وإدريس علي

نيويورك/واشنطن 23 يناير كانون الثاني (رويترز) - أثارت عاصفة ثلجية اليوم السبت موجات مد قياسية تجاوز ارتفاعها ما حدث في العاصفة العاتية (ساندي) وسببت فيضانات ضخمة في ولايتي نيوجيرزي وديلاوير بعدما طمرت بعض ضواحي واشنطن تحت بساط من الثلوج بلغ سمكه نحو 60 سنتيمترا.

وشهدت نيويورك أعنف تساقط للثلوج اليوم السبت وليس من المتوقع انتهاء العاصفة قبل حلول غد الأحد مما قد يرفع منسوب الثلوج في كبرى مدن الولايات المتحدة الى نحو 76 سنتيمترا وفقا لرئيس بلدية المدينة بيل دي بلاسيو.

وقال رئيس البلدية إن شدة العاصفة فاقت التوقعات من حيث ارتفاع الثلوج وكثافتها.

وينتظر أن تتوقف حركة الحافلات العامة في نيويورك مع اقتراب العاصفة من المدينة.

وفي وقت سابق اليوم السبت توقفت حركة جميع الحافلات والقطارات في نيوزجيرزي. وقبلها اتخذ المسؤولون عن النقل في واشنطن خطوة نادرة بوقف العمليات حتى الأحد.

وذكر موقع (فلايت أوير.كوم) الذي يتتبع حركة الطيران أن أكثر من 4300 رحلة طيران أخرى ألغيت اليوم السبت في أنحاء البلاد.

وأعلن أندرو كومو حاكم نيويورك حالة الطوارئ اليوم السبت لتصبح الولاية الحادية عشرة التي تتخذ هذه الخطوة بقصد السيطرة على الطرق السريعة التي جعلتها الثلوج الكثيفة غير صالحة للاستخدام ولتقديم المساعدة للمناطق الساحلية المعرضة لخطر الفيضان بفعل سوء الأحوال الجوية.

وقال حاكم الولاية إن كل الجسور والأنفاق المتجهة إلى مدينة نيويورك التي تشغلها هيئة ميناء نيويورك ونيوجيرزي ستغلق بعد ظهر اليوم السبت بسبب العاصفة الثلجية.

ودفع الطقس الثلجي المسؤولين لمطالبة السكان بالبقاء في منازلهم والسماح للجرافات بتنظيف الطرق من الثلوج.

وقالت مورييل باوزر رئيسة بلدية واشنطن ”رسالتنا -وعلى المواطنين الانصات لها- الزموا منازلكم وابتعدوا عن الطرق. يشمل هذا سائقي السيارات والمشاة.“

لكن بعض السكان قالوا إنهم غير قادرين على مقاومة إغراء مشاهدة لحظات تراكم الثلوج.

وقال روبرت بيا هرنانديز (38 عاما) ”لم نصنع تماثيل الثلج حتى الآن.. لكننا نتطلع لذلك أمام البيت الأبيض.“

وقال جريج جالينا من هيئة الأرصاد الجوية إن رياحا قوية بلغت سرعتها نحو 112 كيلومترا في الساعة ضربت منطقة وولوب آيلاند بولاية فرجينيا مساء أمس الجمعة.

وأظهرت لقطات بثتها شبكات التلفزيون موجات مد عالية في الشوارع بشاطئ نيوجيرزي خلطت الثلوج بالمياه المتدفقة في مسارات الطرق. وعرضت قناة تلفزيون (سي.إن.إن) تدفق المياه في منطقة مارجيت بوسط نيوجيرزي قرب أتلانتيك سيتي وهي منطقة لا تزال تتعافى من آثار العاصفة ساندي قبل ثلاث سنوات.

وقتل ثمانية أشخاص على الأقل في حوادث سيارات بسبب الطرق الزلقة في ولايات نورث كارولاينا وكنتاكي وتنيسي بينما توفي تاسع بأزمة قلبية وهو يتزلج على الجليد في ماريلاند.

وفي واشنطن بدا أن العاصمة تجاوزت أسوأ مراحل الأزمة رغم توقعات باستمرار تساقط الثلوج حتى مساء اليوم السبت. وسجل أقصى ارتفاع للثلوج في بولسفيل بولاية ماريلاند شمال العاصمة وبلغت نحو 60 سنتيمترا.

وسجلت مستويات تساقط الثلوج القياسية السابقة عام 2010 حين بلغ مستوى سمك الثلوج 45.2 سنتيمتر ومن قبلها عام 1922 حين بلغ السمك 71 سنتيمترا.

وتأهب السكان لقضاء عطلة نهاية الأسبوع في البيوت فتهافتوا على تخزين السلع الغذائية وعبوات الماء حتى أن أرفف بعض المتاجر باتت خاوية.

وذكرت قناة (ويذر) المتخصصة في إذاعة أخبار الطقس أن أكثر من 85 مليون نسمة في 20 ولاية على الأقل شملهم تحذير من سوء الأحوال الجوية أو نصح يتعلق بالمناخ.

إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below