2 شباط فبراير 2016 / 18:13 / بعد عامين

تلفزيون- فلسطينية من القدس تجعل هواية الرسم على الخزف مصدرا لكسب الرزق

الموضوع 2260

المدة 3.13 دقيقة

الرام في الضفة الغربية

تصوير 30 يناير كانون الثاني 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيونر ويترز

القيود لا يوجد - يُحظر الاستخدام بعد الساعة 16.56 يوم 3 مارس اذار 2016 دون تعاقد مسبق

القصة

في ركن صغير بمنزلها حولت خطاطة فلسطينية فناجيل القهوة وغيرها من الأواني الخزفية إلى قطع فنية.

وتريد وعد حماد وهي طالبة تدرس تصميم الأزياء بذلك الاحتفاء باللغة العربية عن طريق كتابة كلمات وجُمل وأقوال مأثورة على فناجين وصحون يستخدمها الناس يوميا وذلك لتذكيرهم بجمال اللغة العربية.

وقالت وعد حماد ”كتير كان جه على بالي أعمل إشي بنستعمله لليوم. اللي هو فناجين..صحون خصوصا قهوة وشاي. بما انه كل يوم الواحد بيشرب قهوة وشاي فجبت صحون وفناجين بيض اللي هو بورسلان أبيض وبلشت أجرب. والصراحة يعني من أول تجربة يعني زبط على الآخر فقررت أعمل منه شغل.“

وتستخدم وعد (23 عاما) الخط الفارسي في الكتابة بالعربية. وتعلمت وعد الخط الفارسي من خلال قراءة كتب ومشاهدة فيديوهات على الانترنت.

وبدأت وعد مع اثنين من الفنانين ومجموعة من الخطاطين تشكيل فريق سموه ”حرف“ للاحتفاء باللغة العربية وكسب رزقهم من هذا العمل.

وللفريق صفحة على موقع فيسبوك ينشرون عليها أعمالهم ويتلقون رسائل العملاء فيها طلبات بأعمال أو تصميمات مطلوبة لأعمال مستقبلية. وتصل الطلبيات للعماء في غضون أسبوعين أو ثلاثة.

وتستخدم وعد ألوانا خاصة للرسم على الخزف ثم تضعه في فرن الميكروويف لثلاث أو أربع دقائق لتتركه بعدها 24 ساعة كي يجف.

وأوضحت وعد أن أكبر عقبة تواجهها تتمثل في الحفاظ على الألوان لأكبر فترة ممكنة على الخزف.

وقالت ”الألوان ما بتروح بالمي (الماء) العادية انه ينجلى بالإيد. ولكن اذا انحط في جلاية طبعا بده يختفي اللون لانه هادا بيضل عمل يدوي. ولكن بالفترة الأخيرة بلشت أجرب أشياء انه تحافظ على اللون مدة أطول فصرت أستعمل مادة وأرشها فوق اللون برضه. بتاخد 24 ساعة لتنشف. بتساعد انه بتعمل طبقة عازلة بين اللون والمي.“

ويتحدد سعر القطعة وفقا لعدد الكلمات المطلوب كتابتها عليها. ويتراوح سعر القطة بين 6 و10 دولارات.

وتحلم وعد حماد بأن تمتلك مقهى خاصا بها تقدم فيه لرواده القهوة في فناجين عليها كتابات لها.

وقالت ”باتمنى انه لقدام لازم انه يكون عندي مقهى لإلي اسمه حرف. مقهى مع مكتبة مع كتب مع قهوة بسيطة وفناجين طبعا.“

وأكدت عهد حماد شقيقة وعد أنها فخورة جدا بأختها وموهبتها.

وقالت ”يعني أنا صراحة بانبسط بس بمجرد اني أشوف لها أي شغلة..كلمة يعني.. حرف واحد تكتبه على الفنجان باحس اني كتير كتير مبسوطة. وباحس كمان انه الانسان اللي فعلا طلب هادا الإشي كمان بيقدر هادا الفن الموجود عند وعد فيعني بتعمل بشغف كبير.“

وبدأت وعد مشروعها الفني الحالي في عام 2014 وبلغت قيمة مبيعاتها أكثر من 2500 دولار حتى الآن الأمر الذي يساعد في توفير دخل مادي لها يسهم في مساعدتها على تطوير أدواتها لمشروعاتها المستقبلية.

خدمة الشرق الوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير ليليان وجدي)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below