24 شباط فبراير 2016 / 16:13 / بعد عامين

تلفزيون- مسرح شارع في القدس يسعى لزيادة الوعي بمحنة الفلسطينيين

الموضوع 3027

المدة 2.46 دقيقة

القدس

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

يجوب ممثلون من مسرح البسطة شوارع مدينة القدس وهم يرتدون ملابس تقليدية فلسطينية وينشدون أغنيات شعبية ليعرضوا مسرحياتهم على الناس في الشارع.

تعرض الفرقة المسرحية ما تصفه بمسرح شارع مستغلة أزقة وساحات القدس كمسرح لعرض أعمالها.

وهدف (مسرح البسطة) هو تسليط الضوء في المنطقة على محنة الفلسطينيين من الناحية الاجتماعية والسياسية والاقتصادية وحث الناس على الحديث بشأنها.

وقال الممثل المسرحي عضو مسرح البسطة حسام غوشة ”الأعمال اللي بنقدمها هي مستوحاة من أشكال التراث الشعبي. من أشكال الفُرجة الشعبية. بنحاول نقدم الأشياء اللي بيألفها الجمهور المقدسي اللي هو متعود عليها. بنحاول نفاجئه في هذا المكان..بالفرجة الشعبية اللي هو بيعرفها منيح. ونقدم فيها مسرح نقول فيها إحنا المقولة السياسية اللي بتعبر في مكان ما عن قضية الشارع في هذا الوقت.“

وأسس مسرح البسطة ستة فلسطينيين من القدس العام الماضي بهدف إبراز قضاياهم المحلية.

وبدأت الفرقة المسرحية أولا بإحياء دور المسحراتي الذي يوقظ الناس في شهر رمضان لتناول السحور قبل فجر يوم الصيام.

ويقرع أعضاء الفرقة المسرحية الطبول الآن لأغراض أخرى منها مثلا في أحدث مسرحياتهم السخرية من محادثات السلام المتوقفة بين السلطة الفلسطينية وإسرائيل.

وأضاف غوشة ”قررنا نعتق شوية الحمام إنه دائما كل ما بنروح على مفاوضات أو كذا بيكون فيه حمام.. حمام.. حمام. فطَلعنا فرمان جديد وهو أسلوبنا بالفرمان كمان. الفرمان كان اليوم من الهيئة العامة.. الهيئة الكشة الدولية لحمام السلام.“

وعلق أعضاء الفرقة لافتات مكتوب عليها (الأمم المحتشدة) و(محكمة الرايحات والجايات الدولية) وما إلى ذلك من باب السخرية.

وتختار الفرقة المسرحية التركيز على قضايا آنية لا تتيح لأعضائها فرصة كبيرة للتحضير.

وأوضح الممثل المسرحي محمود أبو شمسية ذلك بقوله ”التحضيرات للعمل دائما بتكون عشان إحنا بنطرح دائما قضايا طارئة وعاجلة.. فبتكون تحتاج وقت سريع وعصف ذهني كثير قوي في محل معين. لما نقعد بدنا نحضر للأفكار وكذا كذا كذا. يعني بنكون محددين الموضوع لأنه شي عاجل وطارئ بس بصفي عندنا الشكل العام للعرض وتكوينه.“

ويتجول أعضاء الفرقة في الشوارع يتوقف المارة ليسمعوا ويشاهدوا عروضهم المسرحية.

وقال صاحب محل في القدس يدعى محمد أبو عمر ”كل الاحترام للشباب هدول. اللي عمالهم بدهم يوصلوا صورة للناس. يعني يوصلوا صوتنا للناس بس حتى لو كمان يعني عن طريق نقد ساخر. نقد حلو بيجنن كثير يعني.“

وقدم أعضاء الفرقة حتى الان عروضا في القدس والضفة الغربية. ويأملون حاليا في عرض مسرحياتهم بأماكن أبعد بهدف زيادة الوعي بشأن القضايا التي تطرحها.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below