24 شباط فبراير 2016 / 12:00 / منذ عامين

مقدمة 2-المعارضة السورية لم تقرر بعد إن كانت ستلتزم بوقف القتال

(لإضافة تفاصيل)

بيروت 24 فبراير شباط (رويترز) - قال محمد علوش كبير مفاوضي المعارضة السورية اليوم الأربعاء إن المعارضة لم تقرر بعد إن كانت ستلتزم بخطة أمريكية روسية لوقف القتال في سوريا اعتبارا من يوم السبت مؤكدا على شكوك المعارضة بشأن الخطة التي تخشى ألا تقود إلى وقف الغارات الجوية الروسية عليها.

ويتعين على الأطراف المتحاربة أن تحدد ما إذا كانت ستوافق على ”وقف الاقتتال“ بحلول ظهر يوم الجمعة (1000 بتوقيت جرينتش) وأن توقف القتال عند منتصف ليل السبت. ولا يشمل الاتفاق تنظيم الدولة الإسلامية أو جبهة النصرة ذات الصلة بتنظيم القاعدة والتي ينتشر مقاتلوها على نطاق واسع في مناطق تسيطر عليها المعارضة.

كانت الهيئة العليا للتفاوض المدعومة من السعودية وتضم جماعات سياسية ومسلحة معارضة للرئيس السوري بشار الأسد قالت يوم الاثنين إنها وافقت بشكل أولي على اتفاق وقف الاقتتال.

لكن علوش كبير مفاوضي الهيئة قال اليوم الأربعاء إن الهيئة لم تقرر بعد بشكل نهائي ما إذا كانت ستلتزم بالاتفاق.

وقال في حديث مع قناة أورينت التلفزيونية الموالية للمعارضة إنه لم تكن هناك مشاورات مع السوريين وتساءل عما إذا كانت جميع الملاحظات والإضافات والتعديلات التي طلبها السوريون سيتم وضعها في الاعتبار.

وتخشى المعارضة أن تواصل قوات الحكومة مدعومة بالقوات الجوية الروسية هجماتها على المعارضين بذريعة استهداف جبهة النصرة.

وتساءل علوش قائلا كيف يمكن لروسيا أن تقدم ضمانات وهي طرف في المشكلة.

وتساءل كذلك إن كان الاتفاق سيشمل الأطراف التي تعتبرها المعارضة جماعات إرهابية مثل جماعة حزب الله اللبنانية والجماعات الشيعة المسلحة التي تقاتل إلى جانب الجيش السوري.

وقال علوش زعيم المكتب السياسي لجماعة جيش الإسلام إن الهيئة العليا للتفاوض التي تجتمع في الرياض تعمل على مذكرة رسمية تضم ملاحظاتها لإرسالها إلى الدول المشاركة في الاتفاق.

وقبلت الحكومة السورية التي تدعمت جهودها العسكرية منذ سبتمبر أيلول بالقوات الجوية الروسية الاتفاق الذي أعلن يوم الاثنين. وقال الكرملين والرئاسة السورية إن الرئيس السوري بشار الأسد أبلغ نظيره الروسي فلاديمير بوتين اليوم الأربعاء أن حكومته مستعدة للمساعدة في تنفيذ الاتفاق.

وقال الكرملين إن بوتين والأسد أكدا في حديث هاتفي أهمية استمرار قتال تنظيم الدولة الإسلامية وجبهة النصرة وجماعات متشددة أخرى ”مدرجة في قائمة مجلس الأمن الدولي“. ولم يذكر مزيدا من التفاصيل.

ولم تتطرق الرئاسة السورية بالذكر لقائمة مجلس الأمن للمنظمات الإرهابية.

وقال متحدث باسم الهيئة العليا للتفاوض أمس الثلاثاء إن الخطة الأمريكية الروسية ”لوقف الاقتتال“ تشمل ”بنودا غامضة“ ومتأثرة بشدة بروسيا.

وقالت الحكومة السورية يوم الثلاثاء إنها ستعمل مع موسكو على تحديد الجماعات والمناطق التي سيشملها الاتفاق. وتعتبر دمشق جميع الجماعات التي تقاتل الأسد إرهابية.

وتأمل الأمم المتحدة أن يتيح الاتفاق فرصة لاستئناف محادثات السلام السورية. وانهارت أحدث جولة من المحادثات في جنيف هذا الشهر بعد أن بدأت الحكومة السورية هجوما بدعم روسي على حلب.

إعداد لبنى صبري للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below