1 آذار مارس 2016 / 16:17 / بعد عامين

افتتاح مقر (ألكسو) الجديد في تونس بالتزامن مع يوم اللغة العربية

من محمد العرقوبي

تونس أول مارس آذار (رويترز) - افتتحت المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (ألكسو) اليوم‭‭ ‬‬الثلاثاء مقرها الجديد في العاصمة التونسية بحضور الأمين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي والرئيس التونسي الباجي قائد السبسي ورئيس مؤسسة الفكر العربي الأمير خالد الفيصل.

وتزامن الافتتاح في أول مارس آذار مع اليوم العربي للغة العربية وهو اليوم الذي اختارته (ألكسو) في 2009 للتأكيد على مكانة اللغة العربية في مختلف مجالات التعليم والإعلام والإعلان بمختلف وسائله وأشكاله.

والمبنى الجديد مقام على مساحة 3000 متر مربع وصممه المهندس المعماري التونسي العجمي ميميتا على شكل كتاب وشارع للثقافة. وحرص المصمم على المزاوجة بين الأصالة عبر تزيين واجهته البلورية برسوم من الخط العربي للفنان التشكيلي التونسي نجا المهداوي والحداثة باستعمال الواجهات البلورية واللوحات الرخامية من الجرانيت الملون.

والأرض المقام عليها المبنى هبة من تونس للمنظمة بينما ساهم في تمويل إنشائه المملكة العربية السعودية والعراق والكويت وسلطنة عمان وقطر وجمعية الدعوة الإسلامية.

ويضم المبنى الذي يتكون من سبعة طوابق مكاتب مخصصة للعمل اليومي وقاعة شرفية وقاعة عرض وثلاث قاعات للاجتماعات وقاعات للتدريب ومكتبة وقاعة للمطالعة.

وقال عبد الله محارب المدير العام للألكسو في الافتتاح إن تدشين مقر المنظمة اليوم بتونس ”هو بداية جديدة تجسد صورة جميلة للتعاون العربي المشترك في مجالات التعليم والثقافة والفنون والبحث العلمي.“

وتأسست ألكسو في 25 يوليو تموز عام 1970 واتخذت من تونس مقرا. وتعمل المنظمة في نطاق جامعة الدول العربية وتهتم أساسا بتطوير الأنشطة المتعلقة بمجالات التربية والثقافة والعلوم على مستوى الوطن العربي وتنسيقها.

وقال العربي الأمين العام لجامعة الدول العربية الذي تنتهي ولايته هذا العام إن ”الوحدة الثقافية العربية عامل أساسي في وحدة شعوب المنطقة العربية ضد خطر التطرف الديني والفكري ومكافحة ظاهرة الإرهاب المتنامية اليوم.“

ودعا إلى ضرورة إصلاح منظومة التعليم بالوطن العربي وتطويرها والعمل على القضاء على الأمية من أجل بناء أسس دول حديثة ومتماسكة وصنع مستقبل زاهر للوطن العربي.

ونظمت (ألكسو) بمناسبة الافتتاح ثلاث ندوات عن (دور الإعلام في مواجهة التطرف والإرهاب) و(دور الفنون في مواجهة التطرف والإرهاب) و(تحديات مشروعات النهوض باللغة العربية).

ويقام أيضا على هامش الاحتفالات بافتتاح المقر الجديد- التي تستمر أربعة أيام- معارض فنية هي (معرض الصور الفوتوغرافية عن مدينة القدس) و(معرض التراث العالمي في البلدان العربية) ومعرض صور (القيروان .. المنبع) للمصور عبد الرزاق الخشين ومعرض (المسلك الأموي).

وقال الرئيس التونسي في كلمة الافتتاح ”الرهان الحقيقي هو الرهان الثقافي“ مؤكدا على دور الثقافة والعلوم في النهوض بالواقع العربي واستعادة اللحمة والوفاق بين الدول العربية.

إعداد سامح الخطيب للنشرة العربية - تحرير مصطفى صالح

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below