2 آذار مارس 2016 / 10:50 / بعد عامين

تلفزيون-حزب الله ينتقد السعودية ويقول إنها أدخلت لبنان في مرحلة جديدة من الصراع

الموضوع 2293

المدة 2.11 دقيقة

بيروت في لبنان

تصوير الأول من مارس آذار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون المنار

القيود لا يوجد

القصة

قال حسن نصر الله الأمين العام لجماعة حزب الله يوم الثلاثاء (أول مارس آذار) إن المملكة العربية السعودية دفعت لبنان إلى مرحلة جديدة من الصراع السياسي لكنه أكد أن البلاد ليست على حافة حرب أهلية.

واتهم نصر الله أيضا السعودية بإدارة هجمات بسيارات ملغومة في لبنان. ولم يصدر رد فوري من الرياض على هذا الاتهام.

وعلقت السعودية الشهر الماضي مساعدات بقيمة ثلاثة مليارات دولار للجيش اللبناني بعدما لم تصدر حكومة لبنان بيانات تدين الهجوم على بعثتين دبلوماسيتين سعوديتين في إيران.

ويعكس الخلاف صراعا أوسع نطاقا بين إيران والسعودية. وكان لبنان ساحة لهذا الخلاف على مدى العقد الماضي الذي حاول خلاله حلفاء السعودية في لبنان مواجهة النفوذ المتزايد لحزب الله المدعوم من إيران.

وأثار الصراع مخاوف من زعزعة استقرار لبنان السياسي والاقتصادي عبر تفاقم التوترات بين السُنة والشيعة. ويخشى الكثيرون في لبنان من تداعيات محتملة على مئات الآلاف من اللبنانيين الذين يعملون في الخليج.

وامتد التوتر إلى الشوارع ليلة السبت الماضي عندما بثت محطة تلفزيونية سعودية برنامجا يسخر من شخصية نصر الله مما دفع أنصاره لقطع الطرق بالإطارات المشتعلة.

وقال نصر الله في كلمة بثها تلفزيون المنار التابع لحزب الله ”من الواضح أننا منذ... الإعلان عن وقف الهبات وإجراءات سعودية أُخرى دخلنا في مرحلة من الصراع السياسي والإعلامي قامت السعودية بتصعيده.“

وأضاف ”كل ما يحصل الآن أنه المطلوب من الحكومة اللبنانية ومن القوى السياسية اللبنانية ..إنهم كلهم يقاتلون حزب الله .. إلى سقوط الحكومة في لبنان.. إلى حرب أهلية في لبنان. السعودية.. لا تسأل عن هذا الأمر.“

وفيما يتعلق بالحكومة اللبنانية المتعثرة برئاسة تمام سلام قال نصر الله إن حزب الله لا ينوي الاستقالة من الحكومة.

وتتمتع السعودية بنفوذ سياسي كبير في لبنان عبر دعمها الزعيم السُني سعد الحريري الذي قال أمس الثلاثاء إن ”قطع الطرق وحرق الدواليب (إطارات السيارات) في بعض شوارع العاصمة يندرج في إطار محاولة إثارة الفوضى والفتنة.“

وكان التوتر بين جماعة حزب الله والحريري قد أدى إلى صراع مسلح في مايو أيار 2008 عندما تحول الصراع السياسي -الذي لعب دورا فيه التنافس السعودي الإيراني- إلى صراع أهلي قصير.

لكن نصر الله قال إنه لن يكون هناك تكرار لذلك الصراع.

وأضاف ”نحن لا نريد أن نقلب الطاولة على أحد. نحن نريد أن تبقى هذه الطاولة موجودة وكلنا حولها ونحكي مع بعض ونتواصل ونتخاصم..“

وعبر نصر الله عن رفضه للنزول إلى الشارع مخاطبا أنصاره ”لا حاجة إلى النزول إلى الشارع وأطلب منكم أن لا تنزلوا وأنهاكم أن تنزلوا.“

وحذرت السعودية ودول خليجية أخرى مواطنيها من السفر إلى لبنان. وأدرجت أربع شركات وثلاثة لبنانيين في القائمة السوداء لصلاتهم بجماعة حزب الله الشيعية اللبنانية.

تلفزيون رويترز (إعداد هالة قنديل للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below