31 أيار مايو 2016 / 14:32 / بعد عامين

تلفزيون-حماس تعدم ثلاثة فلسطينيين مدانين في غزة

الموضوع 2116

المدة دقيقة واحدة

مدينة غزة وخان يونس في قطاع غزة ورام الله في الضفة الغربية

تصوير 31 مايو أيار 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

أعدمت قوات الأمن التابعة لحركة المقاومة الإسلامية (حماس) فجر اليوم الثلاثاء (31 مايو أيار) ثلاثة فلسطينيين مدانين في خطوة أثارت انتقادات جماعات حقوق إنسان محلية ودولية ومن المرجح أن تؤدي إلى زيادة الانقسام بين الفصائل الفلسطينية.

وقالت حماس إن الثلاثة أدينوا بالقتل في قضايا منفصلة وصدرت ضدهم أحكام بالإعدام بعد محاكمة وبعد استنفاد كل مراحل الاستئناف. وذكرت مصادر أمنية أن اثنين أعدما رميا بالرصاص والثالث -وهو شرطي- أُعدم شنقا.

وقالت النيابة العامة في غزة في بيان ”انطلاقا من مسؤوليات السلطات المختصة بتنفيذ الأحكام الجزائية الباتة التي استنفدت كافة درجات التقاضي أمام المحاكم المختصة وتحقيقا للردع العام ولجم الجريمة نفذت الجهات المختصة فجر اليوم الثلاثاء 31 مايو 2016 أحكام الإعدام بحق ثلاثة من المدانين بجرائم قتل مروعة بعد استيفاء كافة الإجراءات اللازمة.“

وكانت حماس التي تسيطر على قطاع غزة منذ عام 2007 تتعرض لضغوط لكي لا تنفذ أحكام الإعدام وانضم الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة لدعوات جماعات حقوق الإنسان كي لا تنفذ حماس الأحكام.

وعبر أفراد أسرة رجل قتله أحد المدانين الذين تم إعدامهم عن سعادتهم بنبأ إعدامه.

وقال محمود الأسطل شقيق رجل قتله أحد المدانين ”فنحن اليوم سعداء غاية السعادة في أن الحكومة طبقت شرع الله عز وجل في هذا الغادر أحمد شراب ونسأل الله عز وجل أن يبقى هذا الأمر مستمرا على كل قاتل غادر.“

وبمقتضى القانون الفلسطيني يجب أن يقر الرئيس الفلسطيني محمود عباس تنفيذ عقوبة الإعدام. وبسبب الشقاق بين حماس وحركة فتح التي ينتمي لها عباس لا تحصل حماس على موافقة عباس لتنفيذ الأحكام.

وكان الشرطي الذي نُفذ قيه حكم الإعدام موظفا لدى إدارة فتح المتمركزة في الضفة الغربية.

وقالت السلطة الفلسطينية إن تنفيذ الإعدامات غير قانوني.

وقال النائب العام في رام الله أحمد براك لرويترز ”تنفيذ أحكام الإعدام يمثل انتهاكا صارخا لأحكام القانون الأساسي الفلسطيني الذي يعتبر بمثابة الدستور ومخالفة للقواعد القانونية الناظمة لتنفيذ الأحكام في فلسطين التي يجب أن تتوافق مع منظومة الإنسان والشرعية الفلسطينية.“

وأضاف “ما تم القيام به يمثل اشتراكا في جريمة قتل. ما تم هو يمثل انتهاكا وفي ذات الوقت مخالفة جنائية ومخالفات إدارية ودستورية ويعرضهم للمساءلة على المستوى المحلي والدولي.

وقال ”ننظر إلى تلك الأحكام على أنها أحكام منعدمة وليس وفقا لأحكام القانون لأنها مخالفة للقانون الأساسي التي تطلبت بشكل واضح وأصيل تصديق فخامة الرئيس عليها.“

وكانت جماعات حقوق الإنسان طالبت حماس الأسبوع الماضي بوقف تنفيذ الإعدامات لكن النائب العام في غزة قال إن الأحكام ستنفذ.

وقال المركز الفلسطيني لحقوق الإنسان إن تنفيذ أحكام الإعدام دون تصديق الرئيس الفلسطيني يعد قتلا خارج إطار القانون. وأدانت جماعات دولية لحقوق الإنسان تنفيذ الأحكام.

تلفزيون رويترز

إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير لبنى صبري

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below