10 حزيران يونيو 2016 / 11:17 / بعد عام واحد

إعادة-مقدمة 3-مسؤولون أمريكيون وعراقيون يحجمون عن تأكيد تقارير عن إصابة البغدادي

(لإضافة اسم التنظيم في الفقرة الأولى)

بغداد/الفلوجة 10 يونيو حزيران (رويترز) - قال مسؤولون أمريكيون وعراقيون اليوم الجمعة إنهم لا يستطيعون تأكيد تقرير بثته قناة تلفزيونية عراقية بأن زعيم تنظيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي أصيب في ضربات جوية بشمال العراق.

وقال الكولونيل كريس جارفر وهو متحدث باسم التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة ضد الدولة الإسلامية في رسالة بالبريد الإلكتروني إنه اطلع على التقارير لكن ”ليس لديه ما يؤكده في الوقت الراهن.“

وذكر بريت مكجيرك المبعوث الأمريكي الخاص للتحالف في مؤتمر صحفي يومي بالبيت الأبيض في واشنطن إنه لا يوجد سبب يدعو للاعتقاد أن البغدادي ليس حيا ”بل لم نسمع عنه شيئا منذ نهاية العام الماضي.“

وأضاف ”نعتقد أنه مازال حيا. إنها مسألة وقت بالنسبة له.“

وقال مسؤولو أمن أكراد وعرب في شمال العراق أيضا إنهم لا يستطيعون تأكيد التقرير.

وكان تلفزيون السومرية قد نقل عن مصادر محلية في محافظة نينوى في العراق القول إن البغدادي وقادة آخرين من الدولة الإسلامية أصيبوا أمس الخميس في ضربة للتحالف على أحد مقرات قيادة التنظيم قرب الحدود السورية.

وللقناة صلات جيدة بساسة شيعة وبالقوات العراقية التي تخوض المعركة ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

وسبق أن نشرت عدة تقارير عن أن البغدادي واسمه الحقيقي إبراهيم السامرائي قتل أو أصيب منذ أعلن نفسه خليفة للمسلمين قبل عامين.

وفي رسالة صوتية سابقة للبغدادي نشرتها في ديسمبر كانون الأول حسابات على تويتر -سبق أن أذاعت بيانات أخرى للدولة الإسلامية- قال زعيم التنظيم إن الغارات التي شنتها الولايات المتحدة والتحالف الذي تقوده الولايات المتحدة فشلت في إضعاف التنظيم.

ويتعرض التنظيم المتشدد لضغوط متزايدة في العراق وسوريا وتقلصت مساحة الأراضي التي كان يسيطر عليها بشكل كبير منذ عام 2014 الأمر الذي حد من قدرة قادته على التنقل أو الوصول لملاذات آمنة.

وأعلنت الولايات المتحدة هذا العام تكثيف الحرب على الدولة الإسلامية بمزيد من الضربات الجوية وإرسال المزيد من الجنود الأمريكيين على الأرض لتقديم المشورة ومساعدة القوات الحليفة.

وشن التحالف بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية منتظمة انطلاقا من أربيل عاصمة إقليم كردستان العراق في عمليات تهدف إلى قتل واعتقال زعماء التنظيم.

وقال مسؤول من المخابرات الكردية ومسؤول عربي من منطقة باعج غربي الموصل إن التحالف نفذ غارة هناك في وقت سابق هذا الأسبوع. ولم يؤكد التحالف هذه الغارة.

وتتمركز قوات البشمركة الكردية في مناطق شمالي وشرقي الموصل بينما يحاول الجيش العراقي السيطرة على الفلوجة معقل التنظيم قرب بغداد.

وقال مصور من رويترز في مسرح العمليات أن وحدة مكافحة الإرهاب بالجيش العراقي تخوض قتالا اليوم الجمعة في حي الشهداء جنوب الفلوجة.

وسمع دوي تفجيرات وإطلاق نار من المنطقة بينما حلقت طائرات يعتقد أنها تابعة للتحالف.

وتمثل منطقة الشهداء أول تقدم للجيش في المناطق السكنية بالفلوجة بعد أسبوعين من القتال على أطرافها لاستكمال تطويق المدينة.

واكتمل الحصار بمساعدة جماعات شيعية تدعمها إيران. ونشرت هذه الجماعات عناصرها خلف خطوط الجيش ولم تشارك مباشرة في الهجوم على المدينة تجنبا لإثارة مشاعر طائفية.

وقال مسؤول حكومي إن مقاتلي الدولة الإسلامية يستميتون في القتال دفاعا عن المدينة التي تمثل رمزا لانتفاضة السنة التي تلت الغزو الأمريكي للعراق عام 2003.

وقال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن القوات تتقدم بحذر بهدف حماية عشرات الآلاف من المدنيين المحاصرين في الفلوجة.

وتقول الأمم المتحدة إن 90 ألف مدني لا يزالون في الفلوجة في ظروف ”مروعة“ حيث لا تتوفر الكثير من إمدادات الطعام والماء والدواء ولا مسارات للخروج الآمن.

وحفر المسلحون شبكة أنفاق للتحرك خلالها وزرعوا آلاف الألغام والعبوات الناسفة لتعطيل تقدم الجيش.

وقال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري هذا الأسبوع إن معركة الفلوجة ”ستستغرق وقتا“.

ويحشد الجيش العراقي كذلك دبابات وجنودا جنوبي الموصل استعدادا لهجوم مخطط له في وقت لاحق هذا العام لاستعادة أكبر مدينة تحت سيطرة المتشددين.

وفي سوريا تحاول قوات الحكومة السورية بدعم من روسيا وإيران وقوات المعارضة السورية والكردية بدعم من الولايات المتحدة كل على حدة التقدم صوب الرقة معقل التنظيم في سوريا. (إعداد سامح البرديسي للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below