14 حزيران يونيو 2016 / 13:27 / بعد عامين

والد عمر متين: ابني كان هادئا في اليوم السابق لنوبة القتل

من بيرني وودال ويارا بيومي

فورت بيرس (فلوريدا) 14 يونيو حزيران (رويترز) - عندما التقى عمر متين بوالده في اليوم السابق على الهجوم الذي قتل فيه 49 شخصا في ملهى ليلي للمثليين لم تظهر عليه أي بادرة على ما يعتمل بداخله وسيفجر أسوأ حادث إطلاق نار في التاريخ الأمريكي الحديث.

وقال الأب صديق متين في مقابلة ”لم ألمح أي شيء غير عادي. كان في غاية الرقة.“

وظهرت يوم الاثنين تفاصيل جديدة عن القاتل وتمسكه بالإسلام والظروف التي أحاطت بالهجوم الذي شنه في الثانية من صباح يوم الأحد داخل ملهى ليلي في أورلاندو بولاية فلوريدا.

وفي مركز فورت بيرس الاسلامي الذي كان يتردد عليه على مدى ما يقرب من عشر سنوات كان متين يصلي أحيانا مع منير محمد أبو صالحة (22 عاما) وهو أمريكي من أصل فلسطيني أصبح في عام 2014 أول أمريكي يشن هجوما انتحاريا في سوريا رغم أن عادل نفذي عضو مجلس المسجد قال إنه لم يحدث تفاعل بينهما.

وفي عام 2014 عندما حققت السلطات مع متين وأجرت معه ثاني مقابلة في عامين كان السبب في ذلك هو الاشتباه في صلته بأبو صالحة. وقالت السلطات الأمريكية يوم الأحد أن ذلك لم يكن كافيا لتشكيل ”تهديد كبير“ في ذلك الوقت.

وكان الاثنان يرتادان مدرسة واحدة في جنوب شرق فلوريدا حيث كان متين يعيش. وقال مسؤولون بالمدرسة إن متين تخرج في عام 2006 وحصل على شهادة في العدالة الجنائية بينما التحق أبو صالحة بالمدرسة في خريف عام 2010 وربيع 2011.

وكان متين معروفا بين أصدقائه بهدوئه في وسط الطائفة الإسلامية المكونة من نحو 100 عائلة تربطهم صلات وثيقة في فورت بيرس.

وقال محمد جميل (54 عاما) الذي يصلي في المسجد ”لم يكن اجتماعيا. فهو لم يكن ودودا جدا لكنه لم يكن وقحا كذلك.“

ووصفته زوجته السابقة بأنه معلق بين عالمين مضطرب عاطفيا وعنيف وقالت إنه كان يضربها.

ووصفه جار يسكن في المجمع السكني الذي كان يعيش فيه بأنه ”غير لبق“.

وقال الجار ”مع كل شخص يعيش في هذا المبنى إذا رأيت شخصا ما وتعرفون بعضكما بعضا فأنت تسأل كيف حالك؟ دردشة بسيطة. أما في حالته فلم يكن هناك سوى حملقة خرقاء.“

ويوم الاثنين قال جيمس كومي مدير مكتب التحقيقات الاتحادي إن آراء القاتل الدينية غير واضحة لكنها تميل للتشدد.

وبعد نصف ساعة من بدء الأحداث في الملهى الليلي اتصل متين بخط ساخن للشرطة في الثانية والنصف صباحا ثم أقفل الخط. واتصل مرة ثانية وتحدث إلى مستقبل المكالمات ثم أغلق الخط. وعاود الاتصال مرة ثالثة وتحدث مع المستقبل لفترة وجيزة.

وقال كومي إنه أعلن خلال تلك المكالمات مبايعة زعيم الدولة الإسلامية أبو بكر البغدادي وتضامنه مع الشقيقين الشيشانيين الذين ارتكبا عملية تفجير ماراثون بوسطن عام 2013 وأعرب عن تأييده لأبو صالحة الذي حارب في صفوف جبهة النصرة.

وأشار كومي إلى أن جبهة النصرة ”جماعة على خلاف مع تنظيم الدولة الاسلامية“.

وقال كومي في مؤتمر صحفي لا نرى ما يشير إلى أنه كان طرفا في أي شبكة من الشبكات. وكذلك ليس من الواضح على الاطلاق في الوقت الحالي ما هي الجماعة الإرهابية التي يطمح لتأييدها.

وعندما سافر متين إلى السعودية عامي 2011 و2012 كان ذلك لأداء العمرة حسبما قال والده ومسؤول سعودي.

وقال اللواء منصور التركي المتحدث في الشؤون الأمنية باسم وزارة الداخلية السعودية إن متين أدى العمرة في رحلة استغرقت عشرة أيام في مارس آذار عام 2011 ولمدة ثمانية أيام في شهر مارس آذار التالي.

وقال مسؤول امريكي إن متين زار الإمارات العربية المتحدة فيما يبدو في إحدى الرحلتين. وقال المسؤول إن السعوديين لم يقدموا أدلة على أن متين أجري اتصالات بمتشددين معروفين.

وقال والده الأفغاني الذي هاجر إلى الولايات المتحدة في الثمانينات بعد الغزو الروسي لأفغانستان إنه التقى بابنه عدة مرات في الأسبوع ولم يكن لديه أدنى فكرة عن خططه العنيفة. وانتقلت الأسرة من نيويورك عام 1991 عندما كان متين في الخامسة من عمره.

وأضاف ”لو كنت على علم لاعتقلته بنفسي في ثانية.“

إعداد منير البويطي للنشرة العربية - تحرير علا شوقي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below