22 حزيران يونيو 2016 / 21:52 / بعد عام واحد

مقدمة 2-هدف برادي المتأخر يقود ايرلندا لدور 16

(لإضافة مقتبسات)

من فيليب اوكونور

ليل (فرنسا) 22 يونيو حزيران (خدمة رويترز الرياضية العربية) - أحرز لاعب الوسط روبي برادي هدفا رائعا بضربة رأس لايرلندا قرب النهاية ليقودها لأدوار خروج المهزوم في بطولة اوروبا لكرة القدم لأول مرة بعد الفوز 1-صفر على ايطاليا بطلة المجموعة الخامسة اليوم الأربعاء.

وسجل برادي هدفه في الدقيقة 85 بعد كرة عرضية متقنة من ويس هولاهان زميله في نوريتش سيتي الذي أهدر قبلها فرصة ذهبية للتسجيل.

ومنح الهدف المنتخب الايرلندي انتصارا مهما على ايطاليا التي لعبت بالبدلاء وثلاث نقاط ضمنت له المركز الثالث في المجموعة وسيواجه الان فرنسا صاحبة الضيافة في دور الستة عشر في ليون يوم الأحد القادم.

وقال برادي الذي وصف شعوره بعد الهدف بخروج الروح من الجسد ”هكذا تصنع الأحلام. نشأت وأنا أحلم بهذه المرحلة وأفضل شعور في العالم هو أن أفعلها أمام أسرتي.“

وأضاف ”إذا استمر اتحادنا مثل مباراة الليلة.. فبوسعنا الفوز على أي فريق.“

وفي ظل ضمان فريقه بالفعل صدارة المجموعة أجرى انطونيو كونتي مدرب ايطاليا ثمانية تغييرات وأبقى فقط على ليوناردو بونوتشي واندريا بارزالي واليساندرو فلورينتسي من الفريق الذي بدأ مباراة السويد السابقة.

وبدأ المنتخب الايرلندي كفريق أمامه مهمة وتدخل الظهير شيموس كولمان بقوة على لاعب منافس في الثواني الأولى وتلا ذلك العديد من الكرات المشتركة القوية من الجانبين.

وكادت ايرلندا أن تتقدم مبكرا عندما صنع جيف هندريك بعض المساحة لنفسه عند حافة منطقة الجزاء وحادت تسديدته بالقدم اليسرى عن الزاوية العليا للمرمى قليلا.

وفي الدقيقة 21 قابل داريل ميرفي ركلة ركنية نفذها برادي بضربة رأس قوية وقفز سلفاتوري سيريجو حارس ايطاليا لينقذها ويخرج الكرة إلى ركلة ركنية أخرى.

وانتظرت ايطاليا حتى قبل نهاية الشوط الأول مباشرة لتصنع أول فرصة حقيقية بعدما سدد تشيرو ايموبيلي خارج المرمى بعد ركلة حرة نفذت بعناية.

وبعد لحظات قليلة حرم المنتخب الايرلندي مما بدت أنها ركلة جزاء واضحة عندما تعرض جيمس مكلين للدفع من فيدريكو برنارديسكي لكن الحكم اوفيديو هاتيجان أشار باستمرار اللعب وهو ما أثار غضب المدرب مارتن اونيل.

* حلم يتحول لحقيقة

وكاد سيموني زازا أن يفتتح التسجيل من هجمة ايطالية نادرة في بداية الشوط الثاني لكن بعدها هيمنت ايرلندا تماما على اللعب.

ومع اقتناع المنتخب الايطالي بالتصدي للضغط مزج المنتخب الايرلندي بين الكرات الطويلة والتمريرات القصيرة واستمر في تشكيل خطورة من الركلات الثابتة.

ولم تكن ايطاليا مقتنعة فقط بعدم استقبال أهداف فشارك لورينزو انسيني في الدقيقة 75 في ظهوره الأول ببطولة اوروبا 2016. وبعد دقيقتين من اشتراكه أطلق تسديدة متقنة مرت من الحارس دارين راندولف وارتدت من القائم.

وقبل 13 دقيقة على النهاية ومع حلول الإرهاق على المنتخب الايرلندي أشرك اونيل صانع اللعب هولاهان - الذي هز الشباك في التعادل 1-1 مع السويد - في محاولة متأخرة لاختراق الدفاع الايطالي.

وأهدر هولاهان فرصة خطيرة لوضع فريقه في المقدمة بعد دقائق قليلة من اشتراكه إذ سدد مباشرة باتجاه سيريجو من وضع انفراد وبدا أن المنتخب الايرلندي في طريقه للخروج من البطولة.

لكنه عوض الخطأ سريعا وأرسل كرة عرضية إلى برادي ليضع ايرلندا في المقدمة برأسه ويثير نشوة الجماهير الايرلندية.

وعندما أطلق هاتيجان صفارة النهاية كانت هناك احتفالات صاخبة من اللاعبين والجهاز الفني على السواء مع استمرار حلم ايرلندا في بطولة اوروبا.

وقال برادي ”قدمنا أداء رائعا. في النهاية حققنا النتيجة التي كنا نستحقها. ننتظرك يا فرنسا!“ (اعداد أحمد ماهر للنشرة العربية)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below