12 تموز يوليو 2016 / 16:06 / بعد عام واحد

تلفزيون-الأمم المتحدة: سوء التغذية يتزايد بين أطفال لاجئي جنوب السودان في كينيا

الموضوع 2015

المدة 1.47 دقيقة

مخيم كاكوما في كينيا

تصوير حديث

الصوت طبيعي مع لغة لوتوكو

المصدر مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين

القيود لا يوجد

القصة

مع استمرار إيواء مخيم كاكوما للاجئين في كينيا للاجئين من جنوب السودان فروا من الجوع والصراع المحتدم في بلدهم تتزايد معدلات سوء التغذية بين أطفال قاطني ذلك المخيم.

وتفجر قتال شرس في جوبا عاصمة جنوب السودان يوم الاثنين (11 يوليو تموز).

وتشهد جوبا أعمالا قتالية يوميا تقريبا منذ يوم الخميس (7 يوليو تموز) عندما بدأت اشتباكات بين قوات موالية للرئيس سلفا كير مع جنود يدعمون زعيم المتمردين سابق ونائب الرئيس ريك مشار.

وتقول مفوضية الأمم المتحدة العليا لشؤون اللاجئين إن 100 شخص على الأقل يصلون أسبوعيا إلى المخيم الواقع في منطقة كاكوما.

ومن بين الواصلين الجدد للمخيم امرأة تدعى سيسيليا أوبري التي جاءت من ولاية شرق الاستوائية بجنوب السودان بحثا عن الأمان والطعام.

وولدت كارليتا ابنة سيسيليا في عام 2011 -أي في نفس العام الذي أعلن فيه جنوب السودان استقلاله عن السودان- وعمرها حاليا خمس سنوات.

وتعاني كارليتا من فقر الدم والالتهاب الرئوي بسبب سوء التغذية.

وقالت سيسيليا ”هناك جفاف شديد في جنوب السودان. ليس هناك مطر والجوع منتشر. كما أن لدينا الكثير من الاضطرابات وعدم الأمن. جئنا إلى هنا في شاحنة ومررنا ببعض المتمردين في الطريق وأطلقوا علينا الرصاص وأصابوا بعض الناس الذين كانوا معنا في الشاحنة.“

وتقول مفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين إن نحو 19 في المئة من أطفال لاجئي جنوب السودان الذين يصلون إلى مخيم كاكوما يعانون سوء التغذية وأن المعدل في تزايد.

وأضافت المفوضية أنه في مايو أيار حدد مختصون طبيون حالات الإصابة بسوء التغذية الحاد بنحو 103 أطفال من بين 543 طفلا أعمارهم دون الخامسة. بينما بلغ عدد الأطفال المصابين بسوء تغذية متوسط نحو 126 طفلا منهم.

ويعد الجوع سببا رئيسيا لفرار أُسر في جنوب السودان يلجأ بعضهم للسودان شمالا بينما يتجه آخرون إلى كينيا جنوبا.

وأردفت سيسيليا ”اضطررت لمغادرة البيت عقب وفاة زوجي وعدم وجود من يقدم لي يد العون. أطفالي كانوا يعانون.“

وأسفرت الحرب الأهلية التي اندلعت بجنوب السودان في ديسمبر كانون الأول 2013 بعدما أقال كير نائبه مشار عن مقتل آلاف الأشخاص وشردت أكثر من 2.5 مليون شخص من ديارهم وجعلت ما يقرب من نصف سكان البلاد التي يعيش فيها نحو 11 مليون شخص يصارعون لتوفير طعامهم.

وتطالب كينيا بإجراء عاجل من جانب كير ومشار لإبعاد القوات عن المدنيين وإنهاء الأزمة.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمود رضا مراد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below