13 تموز يوليو 2016 / 11:52 / منذ عام واحد

تلفزيون- تقطع السُبل بمئات المهاجرين في صربيا بعد أن شددت المجر رقابتها للحدود

الموضوع 3015

المدة 3.58 دقيقة

هورجوس في صربيا

تصوير 12 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة بشتو ولغة إنجليزية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

رصد عاملون في مجال الإغاثة الإنسانية يوم الثلاثاء (12 يوليو تموز) وجود زيادة في عدد المهاجرين على حدود صربيا مع المجر وارتفاع عدد المهاجرين العالقين عند المعبر الحدودي الرئيسي في أعقاب قرار المجر بشأن فرض ضوابط أشد تقترن بترحيل فوري للمهاجرين غير الشرعيين.

وأُغلق -إلى حد كبير- ما يُعرف باسم طريق البلقان في مارس آذار في أعقاب إغلاق عدة دول حدودها. واستخدم ما يزيد على 650 ألف شخص ذلك الطريق عبر صربيا في طريقهم إلى غرب أوروبا في 2015.

وعلى الرغم من عمليات الإغلاق تلك تقول صربيا إن نحو 100 ألف مهاجر من دول الشرق الأوسط وآسيا وأفريقيا مروا بالفعل عبرها في 2016.

وبعد سفرهم عبر صربيا يأمل معظم المهاجرين أن يدخلوا المجر عضو الاتحاد الأوروبي ومنطقة شنجن للحدود المفتوحة الأمر الذي يسمح لهم بالسفر بحرية إلى ألمانيا ودول أخرى في غرب أوروبا.

وقال مهاجر من أفغانستان يدعى قاسمير ”في أول ليلة قطعنا السياج ودخلنا أراضي المجر وسرنا فيها. وبعد ليلتين وأثناء مرورنا ببعض القرى حضر شرطي وطلب منا التوقف فتوقفنا. كنا مجموعة تتألف من 20 شخصا. عندها طلب الشرطي تعزيزات فظهر على وجه السرعة نحو 40 شرطيا بدأوا في إزعاجنا وسبنا.“

وأقرت المجر قانونا الشهر الماضي يسمح للشرطة بإبعاد المهاجرين غير الشرعيين عقب احتجازهم في نحو ثمانية كيلومترات من سياجها على الحدود الجنوبية مع صربيا.

وأضاف مهاجر آخر من أفغانستان أيضا يدعى محمد ”عبرنا الحدود بمساعدة آخرين قطعوا السياج. دخلنا المجر وسرنا نحو ستة كيلومترات وقُسمت مجموعتنا الكبيرة إلى عدة مجموعات أصغر. وفي النهاية أُلقي القبض على كل المجموعات وأُعيدت إلى صربيا. لكن لسوء حظ البعض فقد تعرضوا لضرب من رجال الشرطة.“

وحددت المجر أيضا عدد المقبولين يوميا في منطقة العبور بما لا يتجاوز 30 شخصا على الأكثر.

وتسببت هذه الخطوة في خلق أزمة حيث أقام مهاجرون مخيمات مؤقتة قرب مناطق العبور بين البلدين.

وقالت مسؤولية ميدانية بمفوضية الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين عند معبر هروجوس الحدودي تدعى تشيهيرو سيتو ”عدد الناس هنا في تزايد. يأتون إلى هنا بالعشرات والعشرينات والثلاثينات كل يوم. الزحام يزيد. عدد من يتوجهون إلى المجر لا يتغير.“

وبلغ عدد العالقين عند المعبرين الرئيسيين بين صربيا والمجر الذين ينتظرون السماح لهم بالدخول للمجر نحو 700 مهاجر يوم الثلاثاء (12 يوليو تموز).

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير هالة قنديل)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below