24 تموز يوليو 2016 / 13:47 / بعد عام واحد

تلفزيون- سكان كابول ينعون ضحايا تفجير احتجاجات

الموضوع 7055

المدة 2.41 دقيقة

كابول في أفغانستان

تصوير 24 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة الداري

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

نعى سكان كابول اليوم الأحد (24 يوليو تموز) ضحايا تفجير مزدوج أعلن تنظيم الدولة الإسلامية المسؤولية عنه وأسفر عن مقتل 80 شخصا وإصابة ما يزيد على 230 آخرين وكان يستهدف احتجاجا نظمته أقلية الهزارة الشيعية في أفغانستان.

وإذا تأكد أن الهجوم -الذي وقع أمس السبت (23 يوليو تموز) ويعد من أسوأ الهجمات التي وقعت في أفغانستان منذ الحملة التي قادتها الولايات المتحدة للإطاحة بحكم طالبان عام 2001- من تنفيذ الدولة الإسلامية بالفعل فسيعد تصعيدا كبيرا في عمليات التنظيم المتمركز بدرجة كبيرة في إقليم ننكرهار شرق البلاد.

وألقى السكان المصدومون المسؤولية على الحكومة لعدم تشديدها الأمن.

وقال شاهد عيان على الهجوم يدعى دوست محمد ”كنت في المنطقة عندما وقع تفجيران كبيران ثم بعدها بدقائق قتلت قوات الأمن الأفغانية انتحاريا ثالثا بالرصاص كان موجود في المنطقة ويريد تفجير نفسه أيضا.“

وقال شاهد عيان آخر يدعى محمد عاصف ”طالبنا الحكومة بحفظ الأمن لجميع سكان البلاد ليتمكن الناس من مواصلة حياتهم بشكل طبيعي وأن يتخطوا البؤس والفقر.“

وقال مسؤولون في المديرية الوطنية للأمن وهي وكالة المخابرات الأفغانية إن الهجوم خطط له شخص يدعى أبو علي من تنظيم الدولة الإسلامية يقيم في منطقة آتشين في ننكرهار.

وأضاف المسؤولون أن ثلاثة أفراد شاركوا في الهجوم.

وكان المتظاهرون يطالبون بتغيير مسار خط كهرباء بجهد 500 كيلو فولت يمتد من تركمانستان إلى كابول ليمر بإقليمين بهما عدد كبير من أبناء الهزارة ويقولون إنهم يخشون أن يحرموا من الاستفادة من هذا المشروع.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below