26 تموز يوليو 2016 / 22:42 / بعد عام واحد

مقدمة 1-أحد منفذي هجوم كنيسة فرنسا حاول الوصول لسوريا وكان يخضع للمراقبة

(لإضافة تفاصيل)

باريس 26 يوليو تموز (رويترز) - قال ممثل الادعاء المعني بمكافحة الإرهاب في فرنسا إن أحد الرجلين اللذين هاجما كنيسة بسكاكين في شمال فرنسا اليوم الثلاثاء هو عادل كرميش (19 عاما) وكان يخضع لرقابة مشددة بعد محاولتين فاشلتين للوصول إلى سوريا العام الماضي.

وقتلت الشرطة كرميش والمهاجم الآخر الذي لا يزال مجهولا بعد خروجهما من الكنيسة في نورماندي عقب قيامها باحتجاز رهائن وذبح كاهن مسن.

وذكرت وكالة أنباء أعماق المرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية أن اثنين من ”جنودها“ نفذا الهجوم.

وقال المدعي فرانسوا مولان إنه بعد المحاولة الثانية في مايو أيار 2015 اعتقل كرميش- وهو من مدينة نورماندي حيث وقع الهجوم- حتى مارس آذار. وأوضح أن السلطات أطلقت سراحه بعد ذلك لكن فرضت عليه ارتداء جهاز تعقب إلكتروني لمعرفة الأماكن التي يتردد عليها وسمحت له بمغادرة منزله لبضع ساعات فقط في اليوم.

وقال رضوان (18 عاما) وهو زميل دراسة سابق لكرميش إنه بعد اعتقاله في فرنسا رفض الإصغاء لمن حاولوا التحدث معه ”بأسلوب متعقل“ من معارفه.

وقال رضوان ”في كل مرة نقول له شيئا يرد بآية من القرآن.“

وأضاف قائلا ”كان يبلغنا أن فرنسا بلد كفار وإنه لا ينبغي علينا العيش هنا وحاول إقناعنا لكننا لم نهتم به ولم نأخذ (كلامه) على محمل الجد.“

وقال أحد جيرانه إن كرميش كان ”منعزلا“. وأوضح ”أسرته نقية تختلف عنه تماما.“

ومن المتوقع أن تثير مسألة وجود كرميش تحت المراقبة ورفض استئناف طلب بإبقائه رهن الاحتجاز انتقادات ضد الحكومة بعدم بذل ما يكفي فيما يتعلق بالأمن.

واشتد الغضب بشأن ضعف الأمن بعد هجوم يوم الباستيل في نيس في وقت سابق من يوليو تموز الجاري الذي قتل فيه 84 شخصا وأعلنت الدولة الإسلامية مسؤوليتها عنه أيضا.

وقال زميله السابق بالمدرسة إن كرميش كان مراهقا عاديا حتى العام الماضي حين تحول بالتدريج للأصولية وطلب من الناس أن ينادوه بأبي آدم وحاول السفر إلى سوريا.

وقال مولان إن كرميش حاول أول مرة الوصول إلى سوريا في مارس آذار 2015 ببطاقة هوية شقيقه وأوقف في ألمانيا بعدما أبلغ أحد أفراد أسرته السلطات بأنه مفقود.

وأضاف أنه حاول السفر مجددا في مايو أيار من نفس العام باستخدام بطاقة هوية أحد أقربائه وسافر في بادئ الأمر إلى سويسرا ومنها إلى تركيا لكن السلطات أوقفت وأعادته إلى سويسرا ثم إلى فرنسا بناء على مذكرة اعتقال. (إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير محمد اليماني)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below