28 تموز يوليو 2016 / 12:35 / بعد عام واحد

تلفزيون- رئيس مالي يعرب عن تعاطفه بعد هجوم الكنيسة بفرنسا

الموضوع 3285

المدة 2.16 دقيقة

باريس في فرنسا

تصوير 27 يوليو تموز 2016

الصوت طبيعي مع لغة فرنسية

المصدر ممثل شبكات وكالة

القيود لا يوجد

القصة

التقى رئيس مالي إبراهيم بوبكر كيتا مع الرئيس الفرنسي فرانسوا أولوند في قصر الاليزيه أمس الأربعاء (27 يوليو تموز).

وتحدث كيتا إلى وسائل الإعلام بعد اللقاء وأبدى تضامنه مع الشعب الفرنسي في أعقاب سلسلة من الهجمات بما في ذلك قتل كاهن خلال قداس يوم الثلاثاء (26 يوليو تموز).

وقال ”كان الأب هاميل تجسيدا للكرم الإنساني بكل ما فيه من جمال وتعايش مشترك وحب لبعضنا البعض. إن تعرض مثل هذا الرجل لمثل ما تعرض له لهو شيء مقزز.“

وأعرب عن تعاطفه مع الشعب الفرنسي قائلا ”بلادي أيضا ضحية للإرهاب. مصائرنا تتبع نفس المسار.“

وتدخلت القوات الفرنسية في عام 2013 بحملة لصد المقاتلين الإسلاميين الذين خطفوا ثورة الطوارق للاستيلاء على شمال مالي الصحراوي في عام 2012. ولكن تبين منذ ذلك الحين أن من الصعب منع الإسلاميين من شن هجمات قاتلة.

تلفزيون رويترز (إعداد أيمن مسلم للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below