19 آب أغسطس 2016 / 03:08 / بعد عام واحد

مقدمة 1-بولت "الفريد" ينال ذهبية 200 متر للمرة الثالثة على التوالي

(لإضافة تفاصيل ومقتبسات)

من نيك مولفيني

ريو دي جانيرو 19 أغسطس آب (خدمة رويترز الرياضية العربية) - اكتسح يوسين بولت منافسيه على المضمار في اولمبياد ريو دي جانيرو لينال ذهبية سباق 200 متر للمرة الثالثة على التوالي محققا 19.78 ثانية ويواصل مسيرته نحو اكتساح سباقات السرعة للمرة الثالثة على التوالي.

وحصد العداء الجاميكي الذهبية الثامنة في عالم سباقات العدو فيما وصفه بأنه اخر سباق فردي له في الاولمبياد قبل أن يعتزل في العام المقبل.

وقال بولت للصحفيين ”لست بحاجة لإثبات أي شيء اخر. ماذا يمكنني أن أفعل لأثبت للعالم أنني الأعظم؟“

وأضاف ”أحاول أن أكون واحدا من الأساطير. الانضمام إلى (محمد) علي وبيليه. اتمنى وضع اسمي بجانبهم بعد هذه الاولمبياد.“

ونال الكندي اندريه دي جراس - الذي حصد البرونزية في سباق مئة متر خلف بولت الفائز - الميدالية الفضية محققا 20.02 ثانية ليحصل على ثاني ميدالية في سباقات السرعة في ريو فيما يبدو أنها ستكون بداية سيطرته على هذا النوع من السباقات.

وحصل الفرنسي كريستوف لوميتر على أول ميدالية فردية بارزة عندما نال البرونزية متفوقا بالسبق الضوئي على البريطاني آدم جميلي بعد منحهما نفس الزمن وهو 20.12 ثانية.

وسيعود بولت الذي سيبلغ 30 عاما يوم الأحد إلى المضمار اليوم الجمعة حيث سيحاول اكتساح ذهبية سباقات السرعة للمرة الثالثة على التوالي عندما يقود الفريق الجاميكي في سباق التتابع أربعة في مئة متر.

ورغم عدم ضمان مشاهدة بولت مرة أخرى لم يكن ذلك كافيا لامتلاء الملعب الاولمبي بالجماهير لكن الأعداد التي حضرت قامت بتحية بولت عند نزوله إلى المضمار كأنه أحد النجوم.

ورد العداء اللامع التحية إلى الجماهير بابتسامة عريضة والإشارة إلى كاميرات التلفزيون.

ومع هزيمته مرة واحدة في هذا السباق المفضل لديه في اخر تسع سنوات قال العداء الجاميكي إنه يستطيع كسر رقمه العالمي البالغ 19.19 ثانية وسجله في بطولة العالم ببرلين في 2009.

وكان يعلم أن بداية جيدة مهمة إذا أراد كسر الرقم لكنه انطلق كخامس أسرع عداء من بين الثمانية المشاركين في النهائي.

واستطاع بولت إنهاء المنعطف في الصدارة قبل أن يواصل طريقه نحو خط النهاية بشكل رائع.

وربما تأثر المضمار بهطول الأمطار وهو ما جعل الزمن الذي أنهى به السباق هو الأبطأ من بين انتصاراته الأربعة العالمية وثلاث مرات في الاولمبياد لكنه لم يوقف احتفالاته.

وهتفت الجماهير باسمه أثناء قيامه بلفة النصر.

ووضع لوميتر يده على رأسه وسقط على المضمار مع تأكيد حصوله على الميدالية البرونزية تاركا جميلي يشعر بألم كبير.

وقال العداء البريطاني ”بذلت الكثير في هذا السباق لكني فقدت مستواي في النهاية. أشعر بحزن بالغ.“

وأضاف ”خسارة ميدالية اولمبية رغم تحقيق نفس الرقم هو أمر محزن للغاية. لكن من الجيد وجود أربعة عدائين اوروبيين في النهائي.“ (إعداد شادي أمير للنشرة العربية - تحرير اشرف حامد)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below