28 آب أغسطس 2016 / 17:56 / بعد عام واحد

مقدمة 1-تحديد مكان المزيد من الجثث تحت الأنقاض في منطقة الزلزال بإيطاليا

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

أماتريتشي (إيطاليا) 28 أغسطس آب (رويترز) - يعتقد عمال إنقاذ أنهم عثروا على مزيد من الجثث تحت أنقاض بلدة أماتريتشي الإيطالية المنكوبة بعد خمسة أيام من زلزال مدمر وقع في وسط البلاد وأسفر عن مقتل 290 شخصا على الأقل.

وقال سكان البلدة إن ما يصل إلى عشرة أشخاص ما زالوا مفقودين بينما قالت أجهزة الطوارئ إنها حددت مكان ثلاث جثث في فندق روما الذي دمر بسبب الزلزال مثله مثل معظم وسط البلدة التاريخي.

وقال جيانلوكا كارلوني نائب رئيس البلدية إن جثة عمه لم تنتشل بعد من تحت أنقاض الفندق الذي كان مكتظا بالنزلاء على نحو خاص في هذا الوقت من العام بسبب مهرجان للطعام.

وأضاف وتابع ”من المهم للغاية الانتهاء بأسرع وقت ممكن من مرحلة (البحث) الأولية هذه للتأكيد من أنه لا توجد المزيد من الجثث تحت الأنقاض.“

وستتبرع المتاحف في جميع أنحاء إيطاليا بإيراداتها من مبيعات تذاكر اليوم الأحد للمساعدة في مساعي إعادة الإعمار كما وقفت فرق كرة القدم دقيقة حدادا على أرواح الضحايا خلال مباريات مطلع الأسبوع.

وصلى البابا فرنسيس من أجل الضحايا خلال عظته الأسبوعية بساحة القديس بطرس في روما قائلا إنه سيزور منطقة الزلزال لمواساة الناجين.

وقال ”الإخوة والأخوات الأعزاء.. أتمنى أن أزوركم في أقرب وقت ممكن.“

وأقام القساوسة في منطقة الزلزال قداس الأحد في خيام كبيرة. وأفاد الموقع الإلكتروني لبلدية أماتريتشي بأن البلدة كانت بها مئة كنيسة لكنها تضررت جميعا جراء الكارثة ويتعين تدميرها.

ومع استمرار التوابع في المنطقة بما في ذلك زلزال بقوة 4.4 درجة بمدينة أسكولي بيشينو لا يزال السكان يكابدون لاستيعاب الكارثة.

وتوقفت عمليات الإنقاذ في معظم أنحاء المنطقة قبل يومين لكن الفرق ما زالت تمشط أماتريتشي التي تقع على بعد 105 كيلومترات شرقي روما. وقال جهاز الإطفاء إنه يحاول إزالة بعض الأبنية المنهارة في فندق روما وشق ممر آمن لانتشال الجثث الثلاث في أسرع وقت ممكن.

وقلصت إدارة الحماية المدنية عدد القتلى الرسمي إلى 290 من الرقم السابق وهو 291. وقالت وزارة الخارجية الرومانية إن هناك عددا من الأجانب بين القتلى وبينهم 11 رومانيا.

ويعمل الكثير من الرومانيين في إيطاليا وقالت بوخارست إن 14 رومانيا ما زالوا مفقودين.

إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية- تحرير سيف الدين حمدان

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below