31 آب أغسطس 2016 / 12:12 / بعد عام واحد

تلفزيون-سفينة لجماعة جرين بيس المتوسط تروج للطاقة المتجددة في لبنان والمنطقة

الموضوع 3040

المدة 3.49 دقيقة

بيروت في لبنان / في البحر

تصوير 24 و29 أغسطس آب 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية

المصدر تلفزيون رويترز

القيود لا يوجد

القصة

دخلت سفينة رينبو واريور التابعة لجماعة جرين بيس (السلام الأخضر) ميناء بيروت يوم الأربعاء (24 أغسطس آب) في أول محطة لها خلال جولة تقوم بها في منطقة البحر المتوسط بهدف زيادة الوعي بالطاقة المتجددة والشمسية وتعزيز استخدامها.

وهذه السفينة التي يبلغ طولها 58 مترا هي الثالثة التي تحمل نفس الاسم لجماعة جرين بيس وهي صديقة للبيئة وتبحر أساسا باستخدام طاقة الرياح. وستبحر من لبنان إلى تركيا وتنهي حملتها في المغرب بالتزامن مع الدورة 22 لقمة المناخ التي تنظمها الأمم المتحدة (كوب 22).

وترسو سفينة رينبو واريور في ميناء بيروت بضعة أيام يُدعى خلالها الجمهور لتفقدها والتفاعل مع أفراد طاقمها.

ويوم الاثنين (29 أغسطس آب) أبحرت في رحلة ذهاب وإياب إلى ساحل جونيه.

وقالت المديرة التنفيذية لجرين بيس-المتوسط زينة الحاج ”إحنا على متن سفينة جرينبيس الرينبو واريور اليوم مُبحرة بميناء جونيه مستخدمة الأشرعة وما عم نستعمل أي محرك اللي هي بداية لحملة جرين بيس بمنطقة المتوسط للتوضيح للرأي العام ولتعزيز كيفية استعمال الطاقة المتجددة بالدول العربية. نحنا منطلقين من بيروت بجولة بمنطقة المتوسط وحنخلص بالمغرب اللي هو بتشرين (نوفمبر) ح يكون فيه اجتماع للدول متابعة لاتفاقية باريس السنة الماضية اللي هي عم تشتغل لمكافحة التغيرات المناخية.“

وأضافت زينة الحاج ”هدفنا بها الحملة هو التوضيح للرأي العام ودعم العمل اللي عم ينشغل لتثبيت استعمال الطاقة المتجددة بالعالم العربي وتثبيت استعمال الطاقة المتجددة كبديل لاستعمال النفط بالعالم.“

وتستضيف مدينة مراكش المغربية الدورة 22 لقمة المناخ في الفترة من 7 إلى 18 نوفمبر تشرين الثاني والدورة 12 لمؤتمر الأطراف العامل بوصفه اجتماع الأطراف المشاركة في بروتوكول كيوتو.

وتقول جرين بيس إنها ستجمع رسائل من الناس في الدول التي تزورها سفينة رينبو واريور وتتأكد من أنهم سمعوا عن صناع القرار الذين سيحضرون قمة المناخ.

وتطلق جرين بيس أيضا حملة تسمى (الشمس ببلاش) فيما يشبه شعار سفينة رينبو واريور (الشمس توحدنا) الذي يروج لاستخدام الطاقة الشمسية وفوائدها البيئية والاقتصادية.

وقال جوليان جريصاتي مسؤول الحملات في العالم العربي لجرين بيس المتوسط إن الوقت حان للمواطنين اللبنانيين ليجدوا حلولا خاصة بهم لمشكلة الكهرباء في البلاد وستكون الطاقة الشمسية هي الحل.

وأضاف ”نحن من شهرين أطلقنا حملة اسمها الشمس ببلاش. هي كانت حملة توعية على مسألة الطاقة الشمسية. الفكرة إنه نحنا عايشين ببلد ما عندنا 24 ساعة كهربا. وبلد الهواء عم يتلوث أكثر وأكثر واللي عم نجرب بيقوله للبنانيين انه الطاقة الشمسية ما انها بس مسألة بيئية هي مسألة صحة عامة. مسألة احتياجات وأساسية. الرسالة اللي عم نقولها للبنانية (للبنانيين) ياللا ع الطاقة الشمسية.“

وأردف أن تكلفة الألواح الشمسية انخفضت بنسبة 80 في المئة منذ عام 2010 الأمر الذي يجعل فوائدها لا تقتصر على البيئة والصحة بل تمتد إلى الجانب الاقتصادي أيضا لاسيما للمواطنين اللبنانيين الذين يعتمدون على الكهرباء التي توفرها الدولة وعلى مولدات خاصة خلال فترات انقطاع الكهرباء.

خدمة الشرق الأوسط التلفزيونية (إعداد محمد محمدين للنشرة العربية - تحرير محمد عبد اللاه)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below