8 أيلول سبتمبر 2016 / 17:12 / بعد عام واحد

تلفزيون - عنان يقول إن زيارته لميانمار تهدف لتخفيف التوترات الدينية

الموضوع 4110

المدة 3.50 دقيقة

يانجون وسيتوي في ميانمار

تصوير 8 سبتمبر أيلول 2016

الصوت طبيعي مع لغة إنجليزية وبورمية

المصدر رويترز

القيود لا يوجد

القصة

قال الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي عنان اليوم الخميس (8 سبتمبر أيلول) إن زيارته لولاية راخين في ميانمار ليست بهدف التحقيق في أمر حقوق الإنسان في البلاد لكنها تهدف لتهدئة التوترات بين البوذيين والمسلمين.

وأدلى عنان بهذه التصريحات في يانجون خلال مؤتمر صحفي في ختام زيارته.

وقال عنان بصفته رئيسا للجنة الاستشارية ”لسنا هنا بصفتنا مفتشين أو أفراد شرطة نحن هنا لتقديم المساعدة بطلب من الحكومة وننظر إلى هذه باعتبارها لجنة ميانمار التي نشارك فيها ونضيف بعدا دوليا لها وستحصلون على تقرير نزيه منا جميعا.“

وعينت رئيسة مجلس الدولة ووزيرة الخارجية أونج سان سو كي لجنة مؤلفة من تسعة أفراد لتقديم المشورة لها بشأن الوضع في ولاية راخين حيث يعيش البوذيون الراخين العرقيون ومسلمو الروهينجا بمعزل عن بعضهم البعض منذ اندلاع اشتباكات في 2012 قتل خلالها أكثر من مئة شخص.

وخرج مئات في ميانمار يوم الثلاثاء (6 سبتمبر أيلول) في احتجاج ضد زيارة اللجنة.

ورحب عنان بالاحتجاج باعتباره جزءا مهما من حرية التعبير في المجتمعات الديمقراطية.

وتجول أعضاء اللجنة -وهم ستة من ميانمار وثلاثة أجانب بينهم عنان- في مخيمات النازحين بالولاية الواقعة في شمال غرب البلاد واجتمعوا مع مسلمين وبوذيين.

تلفزيون رويترز (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أيمن مسلم)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below