20 أيلول سبتمبر 2016 / 08:42 / منذ عام واحد

مقدمة 1-محافظ حمص: تأجيل إجلاء مقاتلي المعارضة من حمص يومين أو ثلاثة أيام

(لإضافة تفاصيل)

بيروت 20 سبتمبر أيلول (رويترز) - قال طلال البرزي محافظ حمص في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إن الإجلاء المزمع لعدة مئات من مقاتلي المعارضة السورية من آخر معقل لهم في المدينة سيتأجل لعدة أيام لأن من الصعب ضمان خروجهم بشكل آمن.

وكان من المتوقع بدء الإجلاء أمس الاثنين إلى محافظة إدلب في إطار محاولات الحكومة السورية إبرام اتفاقيات محلية مع مسلحي المعارضة في المناطق المحاصرة لتوفير مرورهم الآمن إلى معقل المعارضة المسلحة في ادلب في شمال غرب سوريا.

وقال البرزي في ساعة متأخرة من مساء الاثنين إنه عندما تصبح الظروف مناسبة سيبدأ على الفور إجلاء المقاتلين وعائلاتهم .

وأضاف أن من المتوقع بدء إجلاء نحو 300 مقاتل وعائلاتهم أو نحو ألف شخص في المجمل في 22 حافلة في غضون يومين أو ثلاثة أيام.

وقال إن التأجيل جاء لأسباب لوجستية وله صلة بالوصول الآمن للجماعات المسلحة التي ستغادر الوعر .

وقالت جماعات المعارضة في سوريا إنها تعارض ذلك وعمليات الإجلاء الأخرى . وفي الشهر الماضي أدى اتفاق مماثل إلى تسليم ضاحية داريا بدمشق والتي كانت قوات المعارضة تسيطر عليها للحكومة.

وقال أسامة أبو زيد وهو ناشط معارض في الوعر لرويترز يوم الاثنين إن لجنة مفاوضات هناك اتفقت مع الحكومة العام الماضي على تواجد الأمم المتحدة من أجل عملية الإجلاء تلك . ورفض الناس الإجلاء بغير ذلك.

وأضاف أنهم لا يثقون في النظام وهذا هو سبب عدم رغبة الناس في المغادرة.

وخلال الليل أعلن الجيش السوري انتهاء هدنة استمرت أسبوعا توسطت فيها الولايات المتحدة وروسيا وقامت طائرات سورية أو روسية بقصف قافلة مساعدات قرب حلب.

إعداد أحمد صبحي خليفة للنشرة العربية - تحرير دينا عادل

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below