10 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 07:17 / منذ عام واحد

مدرب استراليا قد يلعب بورقة كاهيل "بعبع" اليابان

من ايان رانسون

ملبورن 10 أكتوبر تشرين الأول (خدمة رويترز الرياضية العربية) - قد يدفع انجي بوستيكوجلو مدرب استراليا بالمهاجم المخضرم تيم كاهيل في مرحلة ما من مواجهة مرتقبة أمام اليابان غدا الثلاثاء في ملبورن في تصفيات كأس العالم لكرة القدم رغم افتقاده لياقة المباريات.

ولعب كاهيل لدقائق معدودة في التعادل 2-2 مع السعودية في المواجهة الأخيرة بالتصفيات في جدة كما شارك أساسيا في مباراة رسمية واحدة فقط خلال الأشهر الأخيرة مع فريق ملبورن سيتي في الدوري الاسترالي.

ومن المرجح أن تثير مشاركة كاهيل الخوف في نفوس محاربي الساموراي لان اللاعب البالغ من العمر 36 عاما سبق له التفوق عليهم في مباريات كبرى في السابق.

ففي نهائيات كأس العالم 2006 في المانيا نزل كاهيل بديلا ليسجل مرتين في انتصار استراليا 3-1 على اليابان في دور المجموعات كما سجل ثنائية في اخر مواجهة بينهما في التصفيات في ملبورن في 2009.

وبعد رحلة عودة شاقة وطويلة من الشرق الأوسط قال بوستيكوجلو إن كاهيل طلب الحصول على فرصة للعب منذ البداية أمام اليابان لكنه ألمح الى انه قد لا يلبي هذا الطلب.

وأبلغ بوستيكوجلو الصحفيين في ملعب دوكلاندز اليوم الاثنين ”كما أبلغوني فانه يمتلك سجلا رائعا أمام اليابان. لكنه يملك سجلا عظيما ضد معظم المنتخبات ولم يفلت الكثيرون من أهدافه.“

وتابع “سنقيم اليوم مدى قدرته على اللعب أساسيا غدا. إنه في حالة رائعة وكل ما ينقصه لياقة المباريات. أؤكد لكم انه اذا لم يلعب أساسيا فانه سيشارك في مرحلة ما من المباراة.

”حتى ولو شارك لمدة نصف ساعة فقط فانه يملك القدرة على حسم النتائج.“

وتملك استراليا سبع نقاط من ثلاث مباريات وتتصدر المجموعة الثانية بفارق هدف واحد عن السعودية وسيكون الفوز في ملبورن مهما لمشوار التأهل للنهائيات المقررة في روسيا 2018 والظهور الرابع على التوالي في كأس العالم.“

وتحتل اليابان - التي فازت على العراق في مباراتها الاخيرة بالتصفيات بفضل هدف قاتل في الوقت المحتسب بدلا من الضائع - المركز الثالث بست نقاط.

وعبر بوستيكوجلو عن استيائه من الطريقة التي أنهى بها منتخب استراليا المواجهة امام السعودية حيث سمحوا للفريق العربي بالتعادل في الدقائق الأخيرة بينما كانت استراليا في طريقها للخروج بالنقاط الثلاث.

لكنه مع ذلك رفض دعوات لان تقوم بطلة آسيا بتشديد دفاعاتها قائلا إن فريقه سيبحث دوما عن تسجيل المزيد من الأهداف سواء كان متقدما أو متأخرا.

وقال ”لن نكون أبدا الفريق الذي يلعب مدافعا. لم افكر مطلقا في تغيير الطريقة التي نلعب بها. فأسلوبنا معروف وهو لعب كرة قدم بقدر ما نستطيع.“

اعداد وتحرير اشرف حامد للنشرة العربية

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below