11 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:07 / بعد عام واحد

سنغافورة تغلق فرعا لبنك فالكون وتغزم دي.بي.إس ويو.بي.إس بسبب أنشطة مرتبطة بصندوق ماليزي

سنغافورة/زوريخ 11 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - أغلق البنك المركزي في سنغافورة اليوم الثلاثاء ثاني أكبر بنك سويسري في البلاد وفرض غرامة علي بنكي دي.بي.إس ويو.بي.إس وذلك في أكبر حملاته علي أنشطة غسل أموال مزعومة مرتبطة بصندوق وان.إم.دي.بي الماليزي الذي تحاصره الفضائح.

وقالت هيئة النقد بسنغافورة في بيان إنها أمرت فرع بنك فالكون - الذي يتخذ من زوريخ مقرا له - في سنغافورة بوقف عملياته بسبب ”عدم فهم حاد ومستمر“ للضوابط الحاكمة لغسل الأموال في سنغافورة. كما اتهمت الإدارة العليا في فالكون بسويسرا وسنغافورة بارتكاب ”تصرفات غير لائقة“.

وجرى فرض غرامة بقيمة 4.3 مليون دولار سنغافوري (3.12 مليون دولار) على فالكون بسبب 14 مخالفة لقانون منع غسل الأموال بما في ذلك عدم تقديم تقارير عن معاملات مشبوهة وعدم إبلاغه السلطات بشأن أنشطة مخالفة للقواعد في بعض حسابات عملائه.

وفالكون ثاني بنك يفقد رخصته في إطار تحقيق بسنغافورة حول صندوق وان.إم.دي.بي الماليزي والذي جمدت خلاله السلطات ملايين الدولارات في حسابات مصرفية وغرمت بنوكا ووجهت اتهامات لعدد من البنوك الخاصة.

وفي مايو آيار صدر أمر بإغلاق فرع بنك بي.إس.أي الذي يتخذ من سويسرا مقرا له في سنغافورة لفشله في السيطرة علي أنشطة لغسل الأموال مرتبطة بصندوق وان.إم.دي.بي الماليزي. وكانت هذه المرة الأولي التي تغلق فيها سنغافورة بنكا في 32 عاما.

وفرضت غرامة بقيمة مليون دولار سنغافوري (728.067 ألف دولار) على بنك دي.بي.إس وأخرى بقيمة 1.3 مليون دولار سنغافوري على بنك يو.بي.إس اليوم الثلاثاء بسبب انتهاكات لقانون مكافحة غسل الأموال في سنغافورة. وقال البنكان في بيانين منفصلين إنهما سيتخذان إجراءات ضد الموظفين المسؤولين عن تلك الأخطاء.

وفي زوريخ أمرت هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية فالكون بتسليم 2.5 مليون فرنك سويسري (2.56 مليون دولار) قالت الهيئة الرقابية إنها أرباح غير مشروعة.

وقال متحدث باسم الهيئة إن تواصل تحقيقا مع يو.بي.إس أكبر بنوك سويسرا فيما يتصل بصندوق وان.إم.دي.بي.

وأضافت الهيئة أيضا أنها فتحت تحقيقا مع اثنين من الرؤساء التنفيذيين السابقين لفالكون دون أن تفصح عن اسميهما.

وقالت سلطة النقد في سنغافورة إن السلطات ألقت القبض على مدير فرع بنك فالكون للخدمات المصرفية الخاصة ينس شتورتسنيجر في السادس من أكتوبر تشرين الأول.

وأضافت سلطة النقد أيضا أنها تقارب على الانتهاء من تقييم لفرع بنك ستاندرد تشارترد في سنغافورة وأنها ستصدر إعلانا في الوقت المناسب. وقال بنك ستاندرد تشارترد إنه ”من غير المناسب التعليق“ أثناء إجراء التقييم.

ووصف فالكون قرار سلطة النقد في سنغافورة بأنه ”مؤسف ومخيب للآمال“ لكنه أضاف أنه سيركز في الوقت الحالي على النمو في ”المواقع الأساسية“ في سويسرا والشرق الأوسط ولندن.

وقال متحدث باسم فالكون إن البنك يتوقع إغلاق الفرع الذي يضم نحو 35 موظفا في الأشهر القليلة القادمة.

* مراكز مالية رئيسية

قالت الهيئة المشرفة على السوق المالية السويسرية إن مراجعتها لأنشطة فالكون توصلت إلى نحو 3.8 مليار دولار ترتبط بمجموعة وان.إم.دي.بي جرى تحويلها إلي حسابات في فالكون في الفترة بين 2012 ومنتصف 2015.

وأضافت الهيئة ”علاقات العمل والمعاملات التي سجلت في سويسرا وفي فرع فالكون بسنغافورة وهونج كونج غير اعتيادية وتنطوي على درجة مرتفعة من المخاطر للبنك سواء من خلال طبيعتها أو المبالغ المنفذة.“

وقالت الهيئة إن فالكون كان له عدد من علاقات العمل مع مجموعة شركات وان.إم.دي.بي ونفذ معاملات تصل قيمتها إلى نحو 2.5 مليار دولار عبر حسابات لشركتين خارجيتين.

وأضافت الهيئة أن فالكون كان له علاقة مع عميل هو رجل أعمال ماليزي شاب له صلات بأشخاص في الدوائر الحكومية الماليزية دون أن تفصح عن اسمه.

وقالت الهيئة ”البنك لم يتحقق من كيفية تمكن هذا الشخص من شراء أصول بقيمة 135 مليون دولار في فترة قصيرة للغاية ولماذا تم تحويل ما مجموعه 1.2 مليار دولار إلى حسابه في وقت لاحق - وهى معاملة كان من الواضح أنها تتعارض مع المعلومات التي قدمها عند فتحه للحساب.“

ووجدت الهيئة أنه تم تجاهل تحذيرات داخلية من قبل موظفي البنك. ‭ ‬ومنعت هيئة الإشراف على السوق المالية السويسرية فالكون من الدخول في علاقات عمل جديدة مع أشخاص أجانب ذوي صلة بأنشطة سياسية لمدة ثلاث سنوات وقالت إن فالكون قد يفقد رخصته إذا كرر هذه المخالفة.

وقال والتر بيرشتولد الرئيس التنفيذي للبنك في إيجاز صحفي إن البنك لديه أصول بقيمة 900 مليون دولار في سنغافورة. وأضاف أن قضية صندوق وان.إم.دي.بي لم تمنع البنك من جذب أصول جديدة.

وقالت شركة آبار للاستثمار المالكة لفالكون وهى وحدة تابعة لشركة الاستثمارات البترولية الدولية (آيبيك) صندوق الثروة السيادية لإمارة أبوظبي إنها تعتبر فالكون استثمارا استراتيجيا وإنه لا نية لديها حاليا لبيعه.

إعداد معتز محمد للنشرة العربية - تحرير نادية الجويلي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below