13 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 20:27 / بعد عام واحد

مصدر: القوات الجزائرية تقتل قياديا بجماعة مرتبطة بالدولة الإسلامية

الجزائر 13 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قتلت قوات الجيش الجزائري اثنين من المتشددين الإسلاميين أحدهما قالت مصادر أمنية إنه كان قياديا كبيرا في جماعة متحالفة مع تنظيم الدولة الإسلامية خطفت وقطعت رأس سائح فرنسي قبل نحو عامين.

وقالت وزارة الدفاع في بيان نشرته وكالة الأنباء الجزائرية الرسمية إن القوات قتلت المشتبه بهما المعروفين باسم أبو دجانة وعبد الرحمن في كمين في وادي الزهور بولاية سكيكدة شرقي العاصمة اليوم الخميس.

وقال مصدر أمني إن أبو دجانة كان قياديا بجماعة جند الخلافة المنبثقة عن القاعدة والتي تحالفت مع الدولة الإسلامية. وألقي باللوم على الجماعة في قطع رأس الفرنسي إيرفيه جورديل في منطقة جبلية نائية في سبتمبر أيلول 2014.

وباتت الهجمات أكثر ندرة في الجزائر منذ أن أنهت الحرب مع المسلحين الإسلاميين في التسعينات. لكن تنظيم القاعدة لا يزال نشطا كما تنشط جماعة صغيرة متحالفة مع الدولة الإسلامية شرقي العاصمة.

ومنذ مقتل جورديل نفذت القوات الجزائرية عمليات في الشرق للتخلص من فلول جند الخلافة. وقتل معظم قادة الجماعة وتفكك هيكلها منذ ذلك الحين.

إعداد مصطفى صالح للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below