17 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 13:22 / بعد عام واحد

تلفزيون-منظمات الإغاثة في العراق تستعد لنزوح السكان مع بدء هجوم الموصل

الموضوع ‭‭‭1142‬‬‬ ‭ ‬المدة 2.23 دقيقة

مخيم ديبكة في العراق

تصوير 16 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي

المصدر المجلس النرويجي للاجئين

القيود لا يوجد

القصة

تستعد وكالات إغاثة اللاجئين لحشد الجهود الإنسانية مع بدء القوات الحكومية العراقية هجوما مدعوما برا وجوا من التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة اليوم الاثنين (17 أكتوبر تشرين الأول) لاستعادة مدينة الموصل من قبضة تنظيم الدولة الإسلامية.

وقد يسفر النزاع عن نزوح مليون شخص واستخدام المدنيين كدروع بشرية وربما تعرضهم لهجمات باستخدام غاز سام.

وافتُتح مخيم ديبكة للنازحين في عام 2015 حيث يؤوي الفارين من مناطق احتلها التنظيم المتشدد. وحتى الآن استوعب المخيم نحو 36 ألف شخص. ويساعد المجلس النرويجي للاجئين في توفير خدمات عاجلة تشمل مياه وغذاء وإسعافات طبية لمساعدة الأسر الوافدة إلى المخيم.

والآن يستعد المجلس لوصول الألوف من النازحين الجدد.

وقالت كورتني لير القائمة بأعمال مدير المنطقة بالمجلس النرويجي للاجئين في أربيل ”يستعد المجلس النرويجي للاجئين الآن لموجات ضخمة من النازحين من الموصل. ونتوقع في الأسابيع القليلة الأولى وصول نحو 200 ألف شخص ووصول عدد النازحين من الموصل في الشهور المقبلة إلى 700 ألف شخص. ويكافح المجتمع الإنساني من أجل الاستعداد لكن هذا العدد الضخم يشكل تحديا كبيرا.“

ويوجد بالفعل أكثر من ثلاثة ملايين نازح في العراق نتيجة نزاعات تشمل قتال الدولة الإسلامية. وهناك نقص في الأدوية في الموصل كما زادت أسعار الغذاء بشكل حاد.

تلفزيون رويترز (إعداد مروة سلام للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below