19 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 14:23 / بعد عام واحد

مقدمة 1-وزير الطاقة السعودي يقول أسواق النفط بلغت نهاية منحنى نزولي

(لإضافة تفاصيل)

من رون بوسو وكارولين شابس

لندن 19 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - بعث وزير الطاقة السعودي خالد الفالح برسالة متفائلة إلى جمهور من المسؤولين في قطاع النفط اليوم الأربعاء قائلا إن سوق النفط بلغت أدنى درجات الهبوط وإن إجراء من جانب المنتجين لكبح الإنتاج سيساعد السوق على مزيد من التحسن.

وقال الفالح في المؤتمر السنوي للنفط والمال المنعقد في لندن إن الدول المنتجة للنفط من خارج منظمة أوبك أبدت استعدادها لثبيت الإنتاج أو حتى خفضه جنبا إلى جنب مع دول المنظمة.

وتابع “قوي السوق تعمل بوضوح بعد فترة اختبار لأسعار النفط عند أقل من 30 دولارا للبرميل. تشهد العوامل الأساسية تحسنا وتقوم السوق بوضوح بموازنة معادلة العرض والطلب.

”ومع هذا الإسهام من تحسن العوامل الأساسية واستعادة التوازن والعمل المشترك لأوبك والمنتجين الآخرين..أتوقع تماما أن تواصل الأوضاع تحسنها في السوق.“

ويجري تداول النفط قرب 52 دولارا للبرميل بأقل من نصف مستواه في منتصف 2014 حينما بدأت الأسعار الهبوط بفعل تخمة المعروض. وتسارع الانخفاض بعدما تخلت أوبك في نوفمبر تشرين الثاني 2014 عن دورها التقليدي في خفض الإنتاج لدعم الأسعار.

واتفقت أوبك في الجزائر في 28 سبتمبر أيلول على تقليص الإنتاج إلى نطاق بين 32.50 و33 مليون برميل يوميا في أول خفض من نوعه منذ 2008. ومن المقرر عقد اجتماع آخر في 30 نوفمبر تشرين الثاني لوضع تفاصيل الاتفاق.

وقال الفالح إن أوبك تريد من خلال تجميد إنتاج النفط أو خفضه بشكل طفيف أن تبعث بإشارة إلى السوق بأنها ترغب في خفض المخزونات وتشجيع الاستثمار. وانخفض الإنفاق نظرا لتراجع أسعار النفط وهو ما أذكى مخاوف بشأن الإمدادات على الأمد المتوسط.

وقال الفالح ”أنا سعيد لرؤية المزيد من منصات الحفر تعود للعمل“ مضيفا أن إنتاج النفط غير التقليدي مهم للمساهمة في تلبية نمو الطلب العالمي.

وتابع أن هناك تحديا أمام أوبك يتمثل في كيفية التعامل مع طموحات الأعضاء الذين يريدون ضخ مزيد من النفط بعدما انخفض إنتاجهم قسريا. ومستويات الإنتاج غير معروفة في بعض الدول التي شهدت انقطاعات وهي ليبيا ونيجيريا وفنزويلا.

وأضاف ”نريد توضيحا حول موقف هؤلاء المنتجين مع اقتراب اجتماع نوفمبر.“

وتريد أوبك من المنتجين الآخرين مثل روسيا المساهمة في جهود خفض الإمدادات وأبدى الفالح تفاؤله باستجابتهم.

وقال وزير الطاقة السعودي “يبدي المنتجون من خارج أوبك استعدادا للمشاركة...لن أذكر أسماء...ليس فقط في تثبيت الإنتاج وإنما أيضا في خفضه.

”مساهمتهم لإحلال الاستقرار على نفس درجة الأهمية لتلك الجهود من أعضاء أوبك.“ (إعداد علاء رشدي للنشرة العربية - تحرير إسلام يحيى)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below