21 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:02 / منذ عام واحد

سلطات إندونيسيا تقول إنها ضبطت أسلحة وذخيرة بحوزة متشدد اعتقلته

جاكرتا 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت السلطات الإندونيسية اليوم الجمعة إن متشددا أصاب ثلاثة من أفراد الشرطة على مشارف العاصمة جاكرتا كان قد جهز عددا من القنابل الأنبوبية وكان يملك ذخيرة حية وأسلحة.

وكان هجوم أمس الخميس هو الأحدث في سلسلة أحداث مرتبطة بتنظيم الدولة الإسلامية في إندونيسيا التي يسكنها أكبر عدد من المسلمين في العالم وجاء في وقت يتزايد فيه القلق إزاء المتشددين في الداخل.

وقال متحدث باسم الشرطة الوطنية إن الشرطة عثرت على مواد لصنع قنابل وعلى ذخيرة حية وسيف خلال تفتيش منزل المتشدد.

وقال المتحدث بوي رافلي عمار خلال مؤتمر صحفي ”جهز عددا من هذه القنابل الأنبوبية. ونحقق الآن للتوصل إلى من كان على صلة به.“

وأعلن تنظيم الدولة الإسلامية مسؤوليته عن الهجوم على وكالة أعماق للأنباء التابعة له.

وطعن المهاجم ثلاثة من أفراد الشرطة وألقى قنبلة أنبوبية لم تنفجر. وأطلقت الشرطة الرصاص عليه وتوفي متأثرا بجروحه.

وأكدت الشرطة أن المهاجم سلطان أزيانسياه كان عضوا في جماعة أنصار الدولة المتشددة التي بايعت الدولة الإسلامية.

وتشكلت الجماعة العام الماضي من خلال تحالف مجموعات منشقة تدعم الدولة الإسلامية. ويقودها الداعية المسجون أمان عبد الرحمن الذي يقضي عقوبة السجن تسع سنوات بتهمة المساعدة في إدارة معسكر لتدريب المتشددين.

وتعتقد السلطات أن لتنظيم الدولة الإسلامية أكثر من 1200 مناصر في إندونيسيا وأن ما يقرب من 400 إندونيسي غادروا البلاد للانضمام إلى التنظيم في سوريا. (إعداد ليليان وجدي للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below