21 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 10:42 / منذ عام واحد

الأمم المتحدة: الإجلاء لأسباب طبية من حلب لم يبدأ كما كنا نأمل

جنيف 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قالت الأمم المتحدة إن عمليات الإجلاء لأسباب طبية من شرق حلب لم تبدأ اليوم الجمعة كما كانت تأمل للافتقار إلى الضمانات الأمنية و”التسهيلات“ مما يحول دون استغلال عمال الإغاثة لوقف القصف الذي أعلنته روسيا.

وقال ينس لاركه المتحدث باسم مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية إن المنظمة الدولية كانت تريد الاستفادة من وقف إطلاق النار الذي تبلغ مدته أربعة أيام لإجلاء مئات المرضى والجرحى من الجزء المحاصر من المدينة ولتوصيل الطعام والمساعدات.

وقال مندوب سوريا بالأمم المتحدة في جنيف حسام آلا لرويترز إن الحكومة السورية أعطت الضوء الأخضر للمنظمة الدولية لإجراء عمليات الإجلاء لأسباب طبية قبل يومين. وأضاف أن الحكومة جهزت حافلات وعربات إسعاف لكن الإجلاء لم يبدأ لأن ”إرهابيين“ يستخدمون قذائف المورتر والقناصة يهاجمون الممرات الإنسانية والمعابر.

إعداد دينا عادل للنشرة العربية - تحرير أمل أبو السعود

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below