21 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 18:52 / بعد عام واحد

تركيا تضرب مقاتلين أكرادا سوريين رغم سعي الطرفين لقتال الدولة الإسلامية

بيروت 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن تركيا أطلقت 90 صاروخا على الأقل على جماعة من المقاتلين الأكراد متحالفة مع فصيل كردي مسلح تسانده واشنطن في شمال سوريا اليوم الجمعة مع احتدام الاشتباكات بين الطرفين اللذين من المفترض أنهما يقاتلان تنظيم الدولة الإسلامية.

وتصاعدت المواجهات بين المعارضين السوريين المدعومين من تركيا وبين المقاتلين الأكراد المتحالفين مع فصيل مسلح تدعمه الولايات المتحدة بينما يتسابق الطرفان ليكون له السبق في طرد مقاتلي الدولة الإسلامية من مدينة الباب بشمال سوريا.

وفي أعنف ضرباتها الجوية حتى الآن التي تستهدف مقاتلين من الاكراد ضربت تركيا يوم الاربعاء قرى انتزعها الأكراد مؤخرا من الدولة الإسلامية وهو ما يسلط الضوء على أولويات متضاربة للولايات المتحدة وتركيا العضوين في حلف شمال الأطلسي في ساحة قتال تزداد تعقيدا.

وتساند الولايات المتحدة قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد في حربها ضد التنظيم وهو ما أثار غضب أنقرة التي تعتبر وحدات حماية الشعب الكردية -المظلة التي تنضوي الجماعة تحت لوائها- امتدادا لمتشددي حزب العمال الكردستاني الذي يشن تمردا في جنوب شرق تركيا منذ ثلاثة عقود.

ودخلت تركيا -وهي داعم رئيسي لمقاتلي المعارضة الساعين للإطاحة بالرئيس السوري بشار الأسد- الحرب في سوريا في أغسطس آب مستخدمة قواتها المدرعة والجوية لمساعدة جماعات تابعة للجيش السوري الحر في انتزاع أراض تحت سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية قرب الحدود.

لكن أنقرة تخشى أن تحاول وحدات حماية الشعب ربط ثلاث مناطق كردية تحظى بحكم ذاتي فعلي انبثقت اثناء الحرب التي دخلت عامها السادس لإقامة جيب كردي في شمال سوريا وهو ما قد يذكي الطموحات الانفصالية للاكراد على أراضيها.

ولذلك فإن تدخل أنقرة يهدف لمنع القوات الكردية من اكتساب المزيد من الأراضي.

وأبلغ مستشار لتحالف الجيش السوري الحر المدعوم من تركيا ذكر أن اسمه أسامة أبو زايد رويترز أن اشتباكات اليوم الجمعة كانت شرسة وتوسعت مع محاولتهم طرد المقاتلين الأكراد من ريف حلب الشمالي.

وقال ”قبل يومين حاولوا (المقاتلون الأكراد) استغلال معركتنا ضد داعش (الدولة الإسلامية) للتقدم نحو مارع“ في إشارة إلى بلدة في منطقة يسيطر عليها مقاتلون من المعارضة تدعمهم تركيا على الطريق إلى مدينة الباب.

وقال أبو زيد ”ما يحدث اليوم هو رد طبيعي على هذه الجماعات الانفصالية.“

وقال ممثل سياسي للمقاتلين الأكراد المتحالفين مع قوات سوريا الديمقراطية لرويترز إن مقاتليهم يتعرضون الآن للهجوم من الدولة الإسلامية ومن تركيا.

وأضاف أن أكثر من 150 صاروخا أصابت اليوم الجمعة مناطق طردوا منها مقاتلي الدولة الإسلامية في وقت سابق هذا الأسبوع.

وقال ”اليوم في الساعة العاشرة بدأ القصف التركي...وقع هجوم واستمرت الاشتباكات منذ الصباح.“

”صواريخهم لا تستهدف الدولة الإسلامية لكنها تستهدف قواتنا في المناطق المحررة (من الدولة الإسلامية).“

وقال المرصد السوري إن القوات التركية أطلقت أكثر من 90 صاروخا على بلدة الشيخ عيسى ومناطق أخرى على طول خط الجبهة بين أراض يسيطر عليها الطرفان في شمال محافظة حلب اليوم الجمعة.

وقال رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم اليوم لجمعة إن أنشطة تركيا في سوريا تهدف إلى تدمير المنظمات الإرهابية وتأمين حدودها وإن أنقرة تناقش جميع عملياتها مع شركائها في التحالف.

إعداد معاذ عبد العزيز للنشرة العربية - تحرير وجدي الالفي

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below