21 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 20:32 / بعد عام واحد

مقدمة 1-وزير: قوات الأمن في بوركينا فاسو أحبطت محاولة انقلاب أوائل أكتوبر

(لإضافة اقتباسات وتفاصيل)

واجادوجو 21 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال سيمون كومباوري وزير الداخلية في بوركينا فاسو اليوم الجمعة إن قوات الأمن أحبطت محاولة انقلاب في الثامن من أكتوبر تشرين الأول نفذها نحو 30 عضوا من الحرس الرئاسي السابق.

وأضاف أن خطة الانقلاب الذي كان من المقرر تنفيذه منتصف ليل الثامن من أكتوبر تشرين الأول شملت شن هجوم على مقر الإقامة الرئاسي وعلى ثكنات الجيش وأحد السجون في العاصمة واجادوجو.

وقال ”كشف محققون في الشرطة القضائية الاستعدادات الجارية للمؤامرة الكبرى التي كانت تهدف لزعزعة استقرار مؤسسات الجمهورية والاستيلاء على السلطة بقوة السلاح.“

واشتبكت قوات الأمن في البداية مع قادة الانقلاب في الثامن من أكتوبر عندما أوقفت الشرطة أربعة من أعضاء الحرس الرئاسي السابق لدى عودتهم من ”دولة مجاورة“. وقتل اثنان منهم في المواجهة التي تلت ذلك.

واعتقلت السلطات 19 شخصا لمحاولتهم الإطاحة بالرئيس روش مارك كابوري وحكومته. وقال وزير الداخلية إن تحقيقا في الانقلاب يجري في الوقت الراهن.

وقال كومباوري إن عضوا سابقا في الحرس الرئاسي يدعى جاستون كوليبالي قاد محاولة الانقلاب. ويشكل ذلك أحدث تهديد للأمن الهش في البلاد. وفي سبتمبر أيلول من العام الماضي قام جنود من الحرس الرئاسي السابق موالون للرئيس السابق بليز كومباوري - الذي لا تربطه صلة قرابة بوزير الداخلية - بتنفيذ محاولة انقلاب استمرت ستة أيام احتجزوا خلالها أعضاء في مجلس الوزراء كرهائن.

وكان الحرس الرئاسي السابق داعما لحكم بليز كومباوري قبل الإطاحة به في مظاهرات في 2014 لدى محاولته تغيير الدستور لتمديد حكمه الذي استمر 27 عاما. (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below