22 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 17:01 / بعد عام واحد

مغنية تجثو أثناء النشيد الوطني الأمريكي تأييدا لحركة "بلاك لايفز ماتر"

نيويورك 22 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - جثت مغنية وهي تغني النشيد الوطني للولايات المتحدة في مباراة لكرة السلة لفريق ميامي هيت على إحدى ركبتيها وفتحت سترتها لتكشف عن قميص كتب عليه شعار الحركة المؤيدة لحقوق الأمريكيين من أصل أفريقي وهي حركة ”بلاك لايفز ماتر“. ويمثل هذا التصرف شكلا جديدا من أشكال الاحتجاج الذي ظهر في عدة أحداث رياضية أمريكية منذ الصيف.

ومثل احتجاجات أخرى خلال النشيد الوطني تهدف البادرة التي أبدتها المغنية ديناسيا لورنس لتسليط الضوء على ما يقول عنه الناشطون أنه معاملة غير عادلة من الشرطة للأقليات.

وقالت لورنس التي تعمل أخصائية اجتماعية وهي من أصل أفريقي على صفحتها على فيسبوك إن الفرصة في المباراة التمهيدية في دوري كرة السلة الأمريكي لفريق ميامي هيت ”كانت أكبر مني“.

وأضافت ”حاليا نحن نشهد حربا على أجساد السود ... نقتل ظلما ونجرم بشكل مبالغ فيه. لقد انتهزت فرصة الغناء وجثوت لأظهر أننا ننتمي لهذا البلد وأن لنا الحق في الاحتجاج بشكل سلمي على المظالم بحقنا.“ (إعداد سلمى نجم للنشرة العربية - تحرير أحمد حسن)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below