23 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 08:57 / بعد 10 أشهر

الممثل البريطاني كامبرباتش مسرور لتعامله مع المؤثرات الخاصة في فيلمه الجديد

لوس أنجليس 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - عبر الممثل البريطاني الشهير بندكت كامبرباتش عن سعادته بالتعامل عن كثب مع المؤثرات السينمائية الخاصة في فيلمه الأخير (دكتور سترينج) الذي يقوم فيه بدور أحد الأبطال الخارقين.

ويلعب الممثل الذي نال ترشيحا لجائزة الأوسكار - في تعامل هو الأول مع شركة مارفل كوميكس يونيفرس - الدور الرئيسي في الفيلم الأمريكي ويجسد دور طبيب أعصاب يواجه عالما خفيا من السحر بعد فقدانه القدرة على استخدام يديه في حادث سير.

وقال في العرض الأول للفيلم في لوس أنجليس يوم الخميس "قد تدور الكاميرا 360 درجة وتصور أي شيء ويصبح مجرد مشهد في المونتاج النهائي... وقد تواجه لحظات خلال التصوير تكون صعبة إلى درجة قد تفقدك صوابك."

واشتهر كامبرباتش بدور المحقق شارلوك هولمز في مسلسل (شارلوك).

وحضر كامبرباتش العرض الأول لفيلمه مع شريكته في الفيلم الممثلة البريطانية تيلدا سوينتون.

وتطرقت سوينتون إلى الانتقادات التي تلقتها عن دورها في الفيلم كشخصية من أصول آسيوية تنحدر من جبال الهيمالايا.

وقالت "الأشخاص الذين يثيرون ضجة لعدم وجود... ما يكفي من التنوع في السينما العالمية أو على وجه الخصوص في هوليوود هم على حق وعليهم أن يرفعوا صوتهم بشكل لائق وسأضم صوتي إليهم."

وأضافت "جميل أن يشاهد الناس الفيلم ويعرفون سبب اختيار الشخصيات على النحو الذي تم عليه.. ولكن في ذات الوقت يجب ألا يتوقف أحد عن رفع الصوت عاليا وبلياقة لأنهم إذا لم يفعلوا ذلك لن يتغير شيء."

ويبدأ عرض الفيلم في دور السينما حول العالم اعتبارا من 25 أكتوبر تشرين الثاني.

إعداد داليا نعمة للنشرة العربية - تحرير سها جادو

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below