البرلمان العراقي يصوت على حظر المشروبات الكحولية

Sun Oct 23, 2016 12:49pm GMT
 

بغداد 23 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - قال مشرعون إن البرلمان العراقي وافق على حظر المشروبات الكحولية في خطوة أثارت قلق العراقيين الذين يعتبرون تزايد نفوذ الأحزاب الدينية تهديدا للحريات.

ورغم الطبيعة المحافظة للمجتمع العراقي تتوفر المشروبات الكحولية بالفعل في عشرات المحلات والحانات والفنادق في أنحاء بغداد وبعض المحافظات. ورغم أن تناول هذه المشروبات في الأماكن العامة ليس محظورا إلا أنه تصرف يبعث على الاستياء. وفي بغداد ليس من الغريب رؤية الشباب يتناولون الكحوليات على ضفاف نهر دجلة.

ويأتي الحظر في إطار مشروع قانون لتمويل البلديات.

وينص مشروع القانون على "منع استيراد وإنتاج وبيع جميع أنواع المشروبات الكحولية."

وتهيمن الجماعات الدينية الشيعية على البرلمان منذ الغزو الأمريكي في 2003 الذي أطاح بالنظام العلماني لصدام حسين. وأتاح سقوط صدام المزيد من الحريات الدينية لكنه أيضا فجر صراعا طائفيا ونزاعات على السلطة بين الشيعة والسنة.

وقال محمد الحسن النائب الشيعي ورئيس اللجنة القانونية في البرلمان "هذا القانون ضروري من أجل المحافظة على هوية العراق كبلد إسلامي."

لكن النائب يونادم كنا الذي ينتمي للأقلية المسيحية قال إن الحظر مخالف للدستور وأضاف أنه سيحيل المسألة للمحكمة الاتحادية.

وأضاف "هذا القرار يعطي صورة سلبية عما يفترض أن يكون عراقا ديمقراطيا. انه خرق لحريات المجتمع وليس لمجموعة معينة."

وقال دانيال نعمان النشط الحقوقي العراقي "من الواضح أن الأحزاب الدينية تدفع بالعراق ليكون مشابها لجارته الشيعية إيران ولتثبيت نظام حكم ديني."

(إعداد سها جادو للنشرة العربية - تحرير علا شوقي)