24 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 13:12 / بعد عام واحد

تلفزيون- الحشد الشعبي يبني ساترا ترابيا لصد الدولة الإسلامية في القيارة

الموضوع 1139

المدة 2.52 دقيقة

القيارة في محافظة نينوى بالعراق

تصوير 22 أكتوبر تشرين الأول 2016

الصوت طبيعي مع لغة عربية / جزء صامت

المصدر خلية الإعلام الحربي

القيود لا يوجد

القصة

حاولت فصائل شيعية والشرطة العراقية يوم السبت (22 أكتوبر تشرين الأول) تأمين أراض انتُزعت السيطرة عليها من تنظيم الدولة الإسلامية في بلدة القيارة التي تبعد نحو 60 كيلومترا جنوبي مدينة الموصل.

واضطر أفراد قوات الشرطة ومقاتلو الفصائل في المنطقة لوضع أقنعة وقائية بعد إضرام النار في مصنع للكبريت قرب الموصل أثناء القتال مع التنظيم المتشدد يوم الخميس (20 أكتوبر تشرين الأول).

واستخدم أفراد الحشد الشعبي الذي يضم في الأغلب مقاتلين شيعة تدعمهم إيران الحفارات لبناء ساتر ترابي بهدف الحماية من هجمات السيارات الملغومة وتأمين طريق للإمداد.

وقال أبو أحمد الوائلي نائب رئيس قسم الهندسة التابع لقوات الحشد الشعبي إن الجهود تستهدف مساعدة القوات على التقدم وإبقاء طرق الإمداد مفتوحة ومنع السيارات الملغومة من السير على الطرقات.

وقال عبد السلام جبوري مدير مستشفى القيارة المركزي إن ما يصل إلى ألف شخص نُقلوا يوم السبت إلى المستشفى بعد إصابتهم بمشاكل في التنفس منذ صباح يوم الجمعة (21 أكتوبر تشرين الأول).

لكن لم ترد تقارير بوجود وفيات بالمستشفى وخرج معظم المرضى فيما بعد.

وتشارك في معركة انتزاع السيطرة على الموصل 30 ألف جندي عراقي نظامي تدعمهم الولايات المتحدة والقوى الأوروبية إلى جانب فصائل كردية وشيعية في مواجهة الجهاديين الذين أعلنوا دولة الخلافة في 2014.

تلفزيون رويترز (إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير محمد محمدين)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below