24 تشرين الأول أكتوبر 2016 / 17:42 / بعد عام واحد

فنانون يمنيون يأملون أن تسلط رسوماتهم الضوء على أهوال الحرب

صنعاء 24 أكتوبر تشرين الأول (رويترز) - في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء يرسم فنانون على الجدران صورا كئيبة للحرب المستعرة في بلادهم ولأطفال يتضورون جوعا وذلك في محاولة لتسليط الضوء على الآثار المدمرة للصراع على السكان.

وتجذب الرسوم على الجدران الانتباه في بلد يحتاج أكثر من ثلثي سكانه إلى نوع ما من المساعدات الإنسانية وفقا لما تقوله الأمم المتحدة. وتشمل الرسومات صورة لطفل يعاني من سوء تغذية محبوس داخل تابوت بلون الدماء.

وقال فنان يشارك في رسم الصور يدعى ذو يزن العلوي ”إحنا خرجنا في هذه الحملة بسبب الحروب الداخلية والخارجية في اليمن والأزمة الاقتصادية. هذه العوامل كلها أدت إلى مجاعة في اليمن. أدت إلى الفقر أيضا. هناك ما يقارب من ٢١ مليون يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية.“

وقُتل أكثر من 10 آلاف شخص وأصيب الآلاف جراء الحرب الأهلية المستمرة منذ 19 شهرا والتي تسببت أيضا في تداعي أنظمة الرعاية الصحية والتعليم.

وشن تحالف تقوده السعودية هجوما في مارس آذار 2015 من أجل إعادة الرئيس عبد ربه منصور هادي لسدة الحكم وطرد الحوثيين المدعومين من إيران من المناطق التي يسيطرون عليها.

وقال مواطن يدعى يوسف عبد القوي ”الحرب ... جعلت البلاد مريضة. المجاعة... قتلت الناس.“ (إعداد حسن عمار للنشرة العربية- تحرير مصطفى صالح)

0 : 0
  • narrow-browser-and-phone
  • medium-browser-and-portrait-tablet
  • landscape-tablet
  • medium-wide-browser
  • wide-browser-and-larger
  • medium-browser-and-landscape-tablet
  • medium-wide-browser-and-larger
  • above-phone
  • portrait-tablet-and-above
  • above-portrait-tablet
  • landscape-tablet-and-above
  • landscape-tablet-and-medium-wide-browser
  • portrait-tablet-and-below
  • landscape-tablet-and-below